الاحتلال يُجدّد إبعاد ثلاثة مقدسيين عن المسجد الأقصى

القدس- "القدس" دوت كوم- قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، إبعاد ثلاثة شبان من مدينة القدس المحتلة عن المسجد الاقصى المبارك، لفترات متفاوتة على خلفية أزمة "باب الرحمة".

وسلم الاحتلال الشاب محمد الدقاق قراراً بإبعاده عن المسجد الاقصى لمدة 6 اشهر، علما أنه كان مبعدا الأسبوع الماضي عن الأقصى لمدة 7 أيام.

كما سلمت قوات الاحتلال نظام ابو رموز قرارا بابعاده عن الاقصى لمدة 4 اشهر علما أنه اعتُقل الاسبوع الماضي وأُبعد عن الأقصى لمدة أسبوع.

في السياق ذاته، أبعد الاحتلال اليوم موظف لجنة اعمار المسجد الأقصى التابعة للأوقاف الاسلامية حسام سدر عن المسجد الاقصى لمدة 6 شهور.

وكان الاحتلال أبعد أمس عددا من المقدسيين عن المسجد الاقصى في مقدمتهم رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب المدير العام لدائرة الأوقاف ناجح بكيرات، ومدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس على خلفية فتح مبنى ومُصلى باب الرحمة يوم الجمعة الفائت.