لافروف ينتقد محاولات ترامب فرض ما يعرف بـ"الناتو العربي" في الشرق الأوسط

هانوي/موسكو- "القدس" دوت كوم- انتقد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، محاولة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وإدارته فرض مفهوم مصطنع لحلف شمال الأطلسي على منطقة الشرق الأوسط، أو ما يعرف بالناتو العربي.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن لافروف قوله اليوم الإثنين، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحاول بشتى السبل والوسائل فرض مفهوم مصطنع لحلف شمال الأطلسي على منطقة الشرق الأوسط، وخلق ما يسمى هناك بـ "الناتو العربي".

وأوضح لافروف في كلمته أمام مؤتمر "التعاون الدولي في عالم مضطرب" في فيتنام تحت رعاية نادي الحوار الدولي "فالداي" والأكاديمية الدبلوماسية لفيتنام، أن "التحالف الاستراتيجي للشرق الأوسط، أو ما يسمى MESA ، أو منظمة حلف شمال الأطلسي في الشرق الأوسط، الذي تحاول إدارة ترامب الآن فرضه على دول الخليج، بالإضافة إلى الأردن ومصر وإسرائيل، بالطبع، هو لصالح الولايات المتحدة واهتماماتها، ولا يمت بصلة لمصالح المنطقة وشؤونها".

واختتم الوزير الروسي كلمته قائلا: كمثال على آخر الهياكل التي تحاول أمريكا زرعها بشكل مصطنع في العالم، هو مفهوم منطقة الهند والباسيفيك، الذي يتم الترويج له من قبل الولايات المتحدة، جنبا إلى جنب مع اليابان وأستراليا "والذي يندرج في سياق واضح يهدف لاحتواء الصين".

وكانت الولايات المتحدة قد نظمت قبل أيام اجتماعا في العاصمة البولندية وارسو بمشاركة دول عربية وإسرائيل، حضره ممثلون عن نحو 60 دولة، بهدف تدارس مصير الشرق الأوسط، ومجابهة إيران وحشد الدعم والتأييد لإسرائيل.