"مبتور اليدين" طعن والده بطريقة عجيبة.. والقضاء يقول كلمته

رام الله- "القدس" دوت كوم- استمعت محكمة في كارديف كراون في ويلز إلى شهادة رجل من دون ذراعين، كان قد طعن والده بشفرة مقص كان يضعها بين أصابع قدمه، الأمر الذي تسبب بإصابة الأب بشكل بالغ.

وطعن روري أوكونور، البالغ من العمر 23 عاما، والذي ولد من دون ذراعين، والده في نوفمبر الماضي.

وفي الشهادة، رويت أحداث الواقعة، التي نتجت عن شجار بين الأب وابنه، أسفر عنه تعرض الوالد كيفن لجروح خطيرة، الأمر الذي اضطره للخضوع لعملية جراحية.

ووفق محامي الادعاء ماثيو روبرتس، فإن روري اعتاد على حمل هذا السلاح كثيرا، عقب تعرضه سابقا لهجوم خلال قيامه بجولة في منطقة غابات قريبة، وفق ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية.

وأضاف: "نكز الأب ابنه بعصا مكنسة، ورد روري بركلة نحو ساق كيفن، وطعنة في منطقة البطن".

من جانبه، قال الأب إن ما حدث لن يحول دون مواصلته دعم ابنه، واصفا الحادث بالمؤسف، وبأنه سلط الضوء بشكل مكثف على الصعوبات التي يواجهها ابنه.

وبدوره دافع المحامي أندرو ديفيس عن روري قائلا: "أصيب الشاب بالاكتئاب منذ مراهقته. علينا ألا نتسرع بالحكم عليه كما تجري العادة مع الأشخاص العاديين".

وحكم على روري بالعمل لعام في نشاطات خدمة المجتمع، و100 ساعة عمل من ىدون أجر، إلى جانب الخضوع لدورة إعادة تأهيل.