وزيرة السياحة تبحث مع ممثلة بولندا التعاون المشترك

بيت لحم- "القدس" دوت كوم - استقبلت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة أمس ممثلة بولندا لدى فلسطین ألكسندرا بوكوفسكان مؤكدة على تطلعها لمزيد من العمل والتعاون الثنائي في المجال السياحي بين البلدين وبالاخص في مجال استقطاب وفود سياحية جديدة الى فلسطين في ظل الطفرة السياحية الكبيرة التي تحظى بها فلسطين في مجال استقطاب الوفود السياحية من مختلف دول العالم.

وتحدثت معايعة عن اهمية فلسطين التاريخية والدينية، وما تحتضنه من مواقع تاريخية وسياحية ودينية فريدة على مستوى العالم، وتطرقت للحديث عن صورة الوضع السياسي العام، وما تمر به المنطقة من ظروف سياسية دقيقة، وبالأخص في ظل الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة على المقدسات الفلسطينية، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني، علاوة على صورة ما تقوم به وزارة السياحة والآثار للنهوض بالسياحة الفلسطينية والحفاظ على التراث الثقافي، من خلال الترويج لفلسطين كمقصد سياحي مستقل، والمشاركة في المعارض السياحية الدولية وفتح اسواق جديدة للسياحة الوافدة لفلسطين.

وتباحث الجانبان في سبل تحقيق التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني ونظيره البولندي وسبل تبادل الخبرات والتعاون المشترك في مجال الترويج السياحي العالمي.

وأكدت بوكوفسكا ان بلادها ستواصل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة السبل والمجالات.