طبيب عربي يقتل طفلة بعد الكشف عليها

رام الله- "القدس" دوت كوم- لقيت طفلة لبنانية مصرعها في قرية كفرصارون الكورة، فور خروجها من مستوصف طبي، بعد أن صدمها الطبيب الذي كان يعاينها بسيارته.

وخرجت صاحبة الثلاث سنوات برفقة والدتها من المستوصف، بعد أن انتهى الطبيب من معاينتها، لتفلت الطفلة يد أمها وتركض تجاه الشارع.

وصدمت سيارة الطفلة، كان يقودها الطبيب الذي قام بالكشف عليها قبل لحظات، والذي كان يغادر المركز الطبي.

ووفقا لما نشرته الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، لم يتمكن الطبيب من رؤية الطفلة، قبل أن يحضر "الصليب الأحمر" لموقع الحادث وينقل جثة الطفلة إلى المستشفى.

وذكرت الوكالة أن الطبيب نقل إلى المستشفى وهو في حالة انهيار عصبي شديد.