وزير المالية: أيام صعبة ستمر على الشعب الفلسطيني

رام الله - "القدس" دوت كوم - أكد وزير المالية شكري بشارة اليوم الخميس أن ميزانية الحكومة لعام 2019 ستتأثر فيما ستنخفض رواتب الموظفين المرتفعة بعد قرار الجانب الاسرائيلي اقتطاع جزء من أموال المقاصة الفلسطينية مؤخرًا.

وقال بشارة خلال مؤتمر صحفي عقده برفقه وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي في رام الله اليوم إن اقتطاع إسرائيل لأموال المقاصة الفلسطينية سيؤثر على ميزانية الحكومة لعام 2019، وسيزيد العجز فيها.

وأكد بشارة أن الحكومة ستصرف رواتب الموظفين هذا الشهر ولكن رواتب الموظفين المرتفعة ستنخفض، مبيّنًا أنه سيتم التعامل مع هذه المسألة بتقنين المصاريف وترحيل بعض الالتزامات الأمر الذي سيؤثر كذلك على نمو الاقتصاد. مضيفًا أن رواتب الموظفين ستدفع بنسبة 80% كحد أعلى، وندرس توزيعها بعدالة كاملة، وهناك فسحة للاقتراض من البنوك ضمن المعقول.

وقال إن رواتب الموظفين سيتم التعامل معها "بمسطرة واحدة"، وسنصرف رواتب الاسرى والمحررين والشهداء وذلك وفقًا لتعليمات الرئيس محمود عباس.

وبين بشارة أنه يجرى حاليًا دراسة إمكانية خفض الضرائب على السلع والمنتجات الفلسطينية. وأشار إلى أن هناك أيامًا صعبة ستمر على الشعب الفلسطينية خلال الأسابيع المقبلة.