رمال متحركة "تبتلع" سائحا أمريكيا!

رام الله-"القدس"دوت كوم- علق سائح من ولاية أريزونا في الرمال المتحركة، أثناء رحلة سير مع زوجته لمحمية صهيون الوطنية الطبيعية في ولاية يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقع الحادث بعد بضع ساعات من بداية رحلة المسير للأمريكي وزوجته، عندما دخل الرجل إلى منطقة رمال متحركة في المحمية، بدأت تبتلعه من قدميه.

وتركت المرأة زوجها، بعد أن أمنته بالملابس الدافئة ومعدات أخرى، وسارت 3 ساعات حتى وصلت إلى منطقة تغطية بث الهواتف الخلوية وطلبت النجدة من فريق الإنقاذ على هاتف الطوارئ.

وانطلق عمال الإنقاذ في المحمية عقب المكالمة مباشرة للبحث عن السائحين. فوجد عناصر الفريق المرأة أولا وهي تعاني من انخفاض حرارة الجسم، لكن العثور على زوجها كان أمرا صعبا.

وعندما انتشل فريق الإنقاذ السائح من الرمال المتحركة التي "ابتلعت نصفه، بعد أن أمضى 10 ساعات في مقاومتها، واجهتهم مشكلة العودة إلى مدخل المحمية بسبب تساقط ثلج كثيف.

وتأخرت عملية الإنقاذ بضع ساعات أخرى، بسبب الظروف الجوية، حتى وصول طائرة مروحية صباح اليوم التالي، نقلت السائح إلى المستشفى وهو يعاني من انخفاض درجة حرارة الجسم وتأثير المياه الطينية على ساقيه.

وقُدمت الإسعافات اللازمة للسائح وهو يرقد في المستشفى الآن لإتمام علاجه بعد أن زال الخطر عنه.