يتجنبه كثيرون.. خبير يكشف "أفضل" مقعد على الطائرة

رام الله-"القدس"دوت كوم- يحاول معظم ركاب الرحلات الجوية الطويلة حجز "أفضل" مقعد على متن الطائرة، لضمان الحصول على الراحة وعدم التعرض للإزعاج.

ولكن أحد المسافرين المنتظمين كشف عن حيلة تتضمن اختيار مقعد الجلوس بعناية، وبدلا من اختيار المكان "الأفضل" على الطائرة، ينصح الخبير جون بورفيت، بالبحث عن خيار أكثر إثارة للجدل.

وفي حديثه مع "escape.com.au"، كشف جون أنه يختار "أسوأ" مقعد على الطائرة عندما يسافر حول العالم.

وأوضح بورفيت أنه بعد جلوسه أمام أحد الركاب المزعجين، رحلة طيران كاملة، تعهد بعدم تكرار التجربة نفسها مرة أخرى.

وعلى متن إحدى الرحلات الجوية، أدرك بورفين أثناء سيره في الممر نحو الحمام، وجود جدار خلف الصف الأخير من المقاعد، لذا في حال جلس هناك، لا يمكن لأحد أن يركله في ظهره مرة أخرى.

وقال موضحا: "في تلك اللحظة قررت أن الصف الخلفي سيكون المكان الوحيد الذي سأجلس فيه في الرحلات الطويلة. وبالتأكيد، حجزت مقعدا في الصف الخلفي من المقصورة، والأفضل من ذلك، كان المقعد بجانب النافذة. وتبين لي أنني وجدت أفضل مقعد في الطائرة".

وتابع بورفيت استعراض مزايا مقعده المختار، الذي يضمن عدم التعرض للركل، بالإضافة إلى عدم اصطدامه مع الركاب أثناء عبورهم الممر، وإمكانية الحصول على جميع مقاعد الصف الخلفي، حيث لا يختار العديد من الركاب الجلوس في آخر صف من الطائرة.

وأضاف أيضا أن اختيار الصف الأخير قد يكون رائعا بالنسبة لأولئك الذين لا يرغبون بالجلوس قرب الأطفال، حيث أن العائلات غالبا ما تحجز مقاعد الصفوف الأمامية.