الخارجية الإيرانية: السعودية "عراب الإرهاب التكفيري" في المنطقة والعالم

طهران - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي السعودية بأنها "العراب الحقيقي للإرهاب التكفيري في المنطقة والعالم".

جاء هذا ردًا على تصريح لوزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير أمس، على هامش زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لباكستان، قال فيه إن "إيران هي الراعي الرئيسي للإرهاب في العالم... والسعودية لن تتهاون في مكافحة الإرهاب ومن يدعمه".

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) الليلة الماضية عن قاسمي القول إن "التصريحات الفارغة والمليئة بالحقد التي أدلى بها عادل الجبير... لن تغير أبدًا من حقيقة أن العراب الحقيقي للإرهاب التكفيري في المنطقة والعالم ليس إلا حكومة بلاده".

وأضاف قاسمي: "السعودية، باعتبارها مصدر الفكر المتطرف وموطن تصدير الإرهاب المنظم على المستوى الدولي، تفتقر بالأساس لأية أهلية أو مكانة لاتهام باقي البلدان بدعم الإرهاب".

وقال: "يتعين على وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي... أن يتحمل مسؤولية الإرهاب المتجذر داخل هيكلية النظام الحاكم بالسعودية".