عريقات: قرارات حاسمة ردًا على سرقة إسرائيل لأموال الضرائب

في حوار مع وكالة الأناضول، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير يقول: ما تقوم به إسرائيل بحق الأموال الفلسطينية "قرصنة" الأربعاء اجتماع لمتابعة توصيات المجلس المركزي لمنظمة التحرير إسرائيل تعمل على تدمير الحياة الفلسطينية وتستهدف كل المكونات الفلسطينية سنواصل دفع مخصصات الشهداء والأسرى...

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن القيادة، ستتخذ قرارات "حاسمة ومصيرية"، ردًا على قرار إسرائيل خصم جزء من أموال الضرائب الفلسطينية.

وكشف عريقات، في حوار مع وكالة الأناضول أن الرئيس محمود عباس، سيعقد الأربعاء، اجتماعًا لـ"اللجنة العليا لمتابعة توصيات المجلس المركزي الفلسطيني"، لدراسة "الخيارات واتخاذ القرارات بشأن خصم أموال الضرائب". وأضاف: "ستكون قرارات حاسمة ومصيرية، وعلى مستوى الحدث".

وذكر عريقات أن القرار الإسرائيلي، هو "جزء من محاولات الحكومة الإسرائيلية، وبدعم كامل من الإدارة الأمريكية لتدمير السلطة الفلسطينية".

وأضاف: " هذه أموال الشعب الفلسطيني، واقتطاع جزء منها قرصنة مرفوضة".

واتهم عريقات، الحكومة الإسرائيلية بالعمل على "تدمير الحياة الفلسطينية"، وقال: "المسألة لا تتعلق بعائلات الشهداء والأسرى فقط، المستهدف هي المؤسسات التعليمية والصحية والاجتماعية والاقتصادية للفلسطينيين بكل المجالات".

وأكد عزم السلطة الفلسطينية الاستمرار في دفع مخصصات عائلات الشهداء والأسرى، وقال "سنقطع عن أنفسنا ونعطيهم".

وأشار إلى أن القرار الإسرائيلي هو حلقة من حلقات الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميًا بـ "صفقة القرن".