سجن رجل اعتدى جنسيا على مئات الأطفال!

رام الله-"القدس"دوت كوم- حكم القضاء الكولومبي بالسجن 60 عاما على رجل اعتدى جنسيا على 276 طفلا، في حادثة ربما هي الأولى من نوعها حول العالم.

وارتكب المعتدي، خوان كارلوس سانشيز لاتوري، جرائمه الجنسية بين عامي 2007 و2008، حسب ما ورد عن المحكمة المعنية في بارانكويلا.

واستخدم لاتوري اسما مستعارا نشر من خلاله صورا وفيديوهات توثق حوادث الاعتداء، عبر شبكة الإنترنت، في حين ألقي القبض عليه في فنزويلا بعد 5 سنوات من المطاردة الأمنية.

واعترف المتهم خلال المحاكمة باعتدائه جنسيا على 276 طفلا، بينما أكدت النيابة العامة أنه كان يتواصل مع الضحايا عبر الإنترنت ويلتقي بهم في مراكز التسوق، عارضا عليهم المال مقابل "الاتصال الجنسي".

وأضافت النيابة العامة أن لاتوري كان يهاجم ضحاياه في حال رفضوا عرضه، في حين تعتقد السلطات الكولومبية أن المعتدي قام بجرائم جنسية أخرى أثناء تواجده في فنزويلا، قبل أن يجري اعتقاله وتسليمه لكولومبيا، في سبتمبر 2018.

وفي إطار التحقيقات الأمنية، أكد جيران لاتوري أنهم لم يشتبهوا نهائيا في أن يكون الرجل ذا نزعة جنسية تجاه الأطفال.