انخفاض عدد حالات الزواج في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- قال حسن الجوجو رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في قطاع غزة، اليوم الاثنين، أن انخفاضا طرأ على عدد حالات الزواج والطلاق التي سجلت خلال عام 2018 مقارنةً بالعام الذي سبقه 2017.

وأوضح الجوجو خلال مؤتمر صحفي له بغزة، أن عدد حالات الزواج بلغت العام الماضي (15.392)، في حين بلغت في 2017 (17.367 حالة)، ما يمثل تراجعا قدره 1975 حالة زواج.

واشار الى أن عدد حالات الطلاق ترجعت قليلا في العام الماضي حيث بلغت (3171) حالة، مقارنةً بـ (3255) حالة في العام الذي سبقه، اي انها انخفضت بمقدار (84) حالة.

ولفت إلى أن الحصار المفروض على قطاع غزة والوضع الاقتصادي الصعب الذي يعانيه القطاع تسبب بشكل أساسي في "زيادة التفكك المجتمعي والأسري، ما ساهم في زيادة حالات الطلاق مقارنة بالزواج رغم انخفاض عدد الحالات مقارنة بالعام الماضي".

وقال "حالات الطلاق لا تعود الى ارتفاع نسبة الطلاق مقارنة بالزواج، بل لانخفاض عدد حالات الزواج" داعيا الوطنيين والشرفاء الفلسطينيين الى العمل على حل مشاكل الشباب مع توفير العمل والمسكن ومتطلبات الحياة الكريمة.

واعتبر تراجع نسبة الزواج مؤشرا خطيرا على الحالة الاقتصادية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة، والتي انعكست سلبيا على تعداد الزواج.

وذكر أن قطاع غزة يمر بما اسماه "العنوسة المركبة" أي عزوف فئة من الشباب الذين يبلغون سن 30 عاما واكثر عن الزواج بسبب إفرازات الواقع الاقتصادي الصعب، و"عنوسة بين فئة من الفتيات".

وأشار الجوجو الى ان المجلس الأعلى للقضاء الشرعي أنجز 293.472 معاملة خلال عام 2018 الماضي، وأن دائرة الإرشاد والإصلاح الأسري تعاملت مع (1888 حالة) وقامت بالإصلاح وفض الإشكالات والمنازعات بين الأزواج والأسر بالإضافة لتنظيم اتفاقيات، واصفاً إياها بانها "عصب القضاء الشرعي".