الرئاسة: قرار إسرائيل اقتطاع أموال فلسطينية سيكون له تداعيات خطيرة

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت الرئاسة الفلسطينية إن قرار إسرائيل اليوم الأحد، باقتطاع أموال من العائدات الضريبية الفلسطينية "سيكون له تداعيات خطيرة على المستويات كافة".

وأكدت الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" أن "أي اقتطاع من أموال المقاصة الفلسطينية مرفوض تماما، ويعتبر قرصنة لأموال الشعب الفلسطيني".

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن الرئيس محمود عباس "أكد موقفه الدائم بأننا لن نقبل أي مساس بلقمة عيش "أبطالنا الأسرى وعائلات الشهداء والجرحى".

وأضاف "نعتبر أن هذا القرار الإسرائيلي التعسفي يمثل نسفا من طرف واحد للاتفاقيات الموقعة، ومن بينها اتفاق باريس، وسيتم وضعه على رأس أولويات اجتماع القيادة الفلسطينية خلال أيام".

وقررت الحكومة الإسرائيلية خلال اجتماع مصغر لوزرائها اليوم اقتطاع نحو 500 مليون شيكل إسرائيلي من عائدات الضرائب الفلسطينية.

وسيتم ذلك بما يعادل ما دفعته السلطة الفلسطينية كرواتب لذوي أسرى وقتلى فلسطينيين طوال العام الماضي.

وتقدر العائدات الضريبية التي تتحكم إسرائيل بصرفها للسلطة الفلسطينية بنحو مليار دولار وتشكل عاملا حاسما للموازنة الفلسطينية.