لقاء حول خطة بلدية نابلس التطويرية

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- نظمت وحدة التنمية الاقتصادية والتخطيط الاستراتيجي في بلدية نابلس اليوم الاحد اللقاء المجتمعي السنوي للخطة التنموية الاستراتيجية لمدينة نابلس للاعوام من 2018 – 2021.

وحضر اللقاء رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش، ونائب محافظ نابلس عنان الاتيرة، وعدد من اعضاء المجلس البلدي، ومدراء ورؤساء الدوائر والاقسام الرئيسية في البلدية، وممثلون عن المؤسسات والوزارات ومؤسسات المجتمع المدني التي شاركت في وضع الخطة الاستراتيجية التنموية للمدينة.

وهدف اللقاء إطلاع المجتمع المحلي على مدى تحقق الخطة وإبقـاء التواصـل بـین الهیئـة المحلیـة والمجتمـع المحلــي، مما يـعزز مــن ثقــة الجمهـور بعملیـة التخطـیط ويحفز الهیئـة المحلیـة وزيادة التزامهـا بالسـعي قـدما لتحقیـق الأهـداف التنمویـة بحسب ما وردت في خطتها التنمویة المحلیة، وعرض مسودة خطة السنة الحالية 2019.

واعتبر المهندس يعيش تلبية المشاركين دعوة البلدية دليلا على انتمائهم لمدينتهم، وحرصهم على تطويرها وخدمتها ومحبتهم لبلدية نابلس التي تعمل بأقصى طاقتها لتحسين واقع الخدمات المقدمة للمواطن من خلال التخطيط السليم وفق اولويات مدروسة لمختلف المشاريع في شتى المجالات.

ونوه الى ان المجلس البلدي الحالي وضع مشاريع المياه في مقدمة أولويات المشاريع في العام 2018 لما لها من أهمية قصوى لحياة المواطنين، واستطاع انجاز معظم المشاريع التي كانت مدرجة في هذا القطاع، وحاليا يسعى المجلس الى الاهتمام بملفي الطرق والمواصلات من جهة والبيئة والصحة بشكل متوازٍ خلال العام الحالي 2019، معبرا عن أمله في إحراز الانجاز المطلوب في هذه المجالات.

واستعرضت رئيسة وحدة التنمية الاقتصادية والتخطيط الاستراتيجي الدكتورة آمال هدهد، مراحل انجاز الخطة الاستراتيجية للمدينة التي عملت البلدية على وضعها بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني،و تم تقسيمها الى قطاعات واولويات، حيث ركزت البلدية في العام الاول للخطة على مشاريع المياه وتطويرها، وانجاز مشاريع استراتيجية في هذا القطاع ستعمل على تأمين المياه للمدينة للسنوات العشر القادمة.

كما تم عرض المشاريع الهندسية في مجال الطرق والبنى التحتية الاخرى، وكذلك الانجازات في مجالات الصحة والتعليم والادارة والحكم الرشيد، والتي تم انجازها في سنة 2018 .

وتم فتح باب النقاش أمام الحضور وقام رئيس البلدية بالرد على استفساراتهم.

كما تم عرض مسودة مشاريع 2019 التي تم إعدادها مسبقا بالشراكة مع المجتمع المحلي، حيث سيتم استكمال متابعة مشاريع 2018 التي لم تنتهي وكذلك متابعة تنفيذ المشاريع التي خططت ان تنفذ في سنة 2019 في كافة القطاعات.

واكد الحضور على ضرورة التركيز على موضوع النظافة واعطائها اولوية للنهوض بواقع النظافة الى المستوى المطلوب، هذا وسيتم خلال 2019 المتابعة مع الشركاء واصحاب العلاقة من اجل متابعة تنفيذ خطة مشاريع 2019 وتقيمها في نهاية العام.

من جهة أخرى، باشرت بلدية نابلس تنفيذ مشروعين للصرف الصحي في أحياء المدينة.

واوضح مدير مشاريع المياه والصرف الصحي بشار النجار انه تم مؤخراً المباشرة بمشروعين، احدهما تنفذه البلدية في منطقة شارع تل قرب مسجد النور، ومشروع صرف صحي جديد يتم تنفيذه بالشراكة مع السكان في حي الطيرة بمنطقة المساكن الشعبية الشرقية، بطول اجمالي 570 مترا، ويستمر العمل في المشروعين قرابة الشهر.

واوضح أن بلدية نابلس تعمل على مدار الساعة على تنفيذ مشاريع حيوية تعنى بتطوير شبكة الصرف الصحي في مناطق مختلفة في المدينة من خلال دائرة المياه والصرف الصحي، وذلك ضمن خطتها لتنفيذ مشاريع تلبي الحاجة المتزايدة لتطوير هذه الخدمة نتيجة الزيادة الطبيعية في عدد المباني وبالتالي عدد السكان القاطنين في هذه المناطق.

واوضحت مسؤولة العلاقات العامة في بلدية نابلس رجاء الطاهر ان هذه المشاريع تأتي ضمن سياسة التواصل مع جمهور المواطنين والتعرف على مشاكلهم، وتحويلها للاقسام ذات العلاقة، والتي تقوم بدورها بمتابعتها وحلها بشكل فوري، او تحويلها الى مشاريع مستقبلية كما في الحالتين المذكورتين.

يـذكر ان مـدينة نابلس مؤهـلة في خدمـة الصـرف الصحي بنـسبة 97% وتعـتبر هذه النسبة هي الاعلـى على مستوى محافظات الوطن.