الحكومة تجدد مطالبتها للمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه التصعيد الإسرائيلي

رام الله- "القدس" دوت كوم- جددت حكومة تسيير الاعمال، مطالبتها للمجتمع الدولي والمنظمات والهيئات والمؤسسات الدولية، بتحمل مسؤولياتها في التصدي للتصعيد الاحتلالي الخطير والمخالف لكافة القوانين والقرارات الدولية.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، أن تمويل حكومة الاحتلال لمشاريع استيطانية جديدة في البلدة القديمة من القدس المحتلة، إضافة إلى المشاريع الاحتلالية الاخرى التي يجري تنفيذها في المدينة، وتهدف الى تغيير وطمس المعالم العربية الواضحة والحقيقية لمدينة القدس المحتلة واستزراع ملامح أخرى غريبة ومغايرة للواقع الطبيعي ضمن مخططات التزييف والاستيلاء الاحتلالي على المدينة العربية المقدسة .

وشدد على أن سلطات الاحتلال بهذه الاعمال البشعة تبلغ أعلى ذروة في التغول الاستيطاني، وترتكب مزيدا من الجرائم بحق شعبنا وبلادنا وعاصمة دولتنا.