فشل التوصل لاتفاق بين ادارة جامعة بيت لحم ومجلس الطلبة

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- فشل الحوار الذي استمر 4 أيام متتالية بين ادارة جامعة بيت لحم ومجلس الطلبة فيها،

بالتوصل لاتفاق نهائي ينهي الازمة بين الطرفين، رغم تدخل اطراف رسمية لحلها .

وتعطلت العملية الاكادمية في جامعة بيت لحم منذ نحو 10 أيام، بعدما قرارت الادارة رفع سعر الساعة الجامعية في كليتي التربية والتمريض إضافة الي اجراءات اخرى وجد الطلبة انها مجحفة .

وتدخلت وزارة التربية والتعليم ومحافظة بيت لحم الى جانب القوى الوطنية في المحافظة لجسر الهوبية بين الطرفين من خلال عقد اجتماعات استمرت 4 ايام، نتج عنها تفاهمات من بينها مساهمة ادارة الجامعة بمبلغ 10 الاف دولار امريكي ومجلس اتحاد الطلبة بـ3 الاف دولار اضافة الى 6 الاف دولار تدفعها مؤسسات المجتمع المحلي المشاركة في الحوار بحسب ما قاله محمد المصري أمين سر اقليم فتح لمراسل "القدس" الا ان التفاهمات لم تتحول الى اتفاق ملزم ينهي الازمة الحالية .

واتهم نائب الرئيس التنفيذي للجامعة ، مجلس اتحاد الطلبة بتعطيل الاتفاق الذي نتج عنه الحوارات .

بينما رفض مجلس اتحاد الطلبة هذه الاتهامات، مشيرا انه وافق على التفاهمات، وان الرفض جاء بعد التلاعب بصياغتها .

وأفاد بيان صادر عن مجلس اتحاد الطلبة ان الصياغة لا تتضمن الغاء الزيادات والغرامات المفروضة على الطلبة، وان ما تم الاتفاق عليه مع اطراف الحوار ، لم تلتزم به الجامعة حيث انها تريد فقط حل الازمة للفصل الحالي فقط وتثبيت الزيادة على سعر الساعة التدريبية بالفصل الحالي والفصول القادمة، وهو ما تم رفضة ويتناقض مع مبدأ مجلس اتحاد الطلبة الذي يرفض الزيادات ، اضافة الى اتفاق سابق في عام 2016 ينص على الغاء غرامة التقسيط المتممين للمسح الاجتماعي والتي تم اعادتها .

واضاف البيان " ان ادارة الجامعة حاولت وضع نقاط تجميلية في بيانها من خلال الغاء الزيادات على طلبة سنة رابعة وابقائها على باقي السنوات وهذا ما تم رفضه جملةً وتفصيلا"