الكويت : لن نطبع مع اسرائيل قبل أن يتحقق الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية

الكويت - "القدس" دوت كوم - أكد نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجارالله، اليوم الجمعة، أن موقف بلاده "واضح في رفض التطبيع مع إسرائيل وأنها ستكون آخر من يطبع معها".

وشدد الجار الله في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا) "واهم من يعتقد بأن الصورة الجماعية في مؤتمر وارسو تعني تغييرا في موقف الكويت الراسخ والرافض للتطبيع".

واستضافت العاصمة البولندية، وارسو، مؤتمرا على مدار يومي الأربعاء والخميس، حول الشرق الأوسط، من أجل تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول عربية، حضره مسؤولون إسرائيليون ومسؤولون عرب، برعاية أميركية.

ونقلت (كونا) اليوم عن الجارالله تعليقا على ما أشارت إليه وسائل التواصل الاجتماعي حول مشاركة الكويت في مؤتمر وارسو، قوله : إن هذه المشاركة في المؤتمر جاءت بناء على دعوة من الولايات المتحدة وبولندا، وهما دولتان لدينا تحالف معهما.

وتابع " أن القضايا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر تتعلق بقضايا تتصل بمستقبل الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، الذي نحن جزء منه".

وأضاف أنه "لا يعقل أن تبحث تلك القضايا ونحن بعيدون عنها، والتي من ضمنها القضية الفلسطينية".

وأكد الجار الله أن الكويت "ستكون آخر من يطبع مع إسرائيل، بعد أن يتحقق الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية، ذلك الحل الذي يرتكز على قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية".

وأما الحديث الذي أثير حول الصورة الجماعية وما تشير إليه من تغير في الموقف الكويتي الرافض للتطبيع، فقد أكد الجارالله أن التطبيع له صور وسبل عديدة ليس بالضرورة أن يكون من ضمنها صورة جماعية جاءت في مؤتمر دولي.