يوم وطني لزراعة الاشجار في حديقة سوسنة فقوعة

جنين - "القدس" دوت كوم- علي سمودي - نظم مجلس قروي فقوعة، الخميس، يوما تطوعيا لزراعة الأشجار الحرجية في حديقة سوسن فقوعة، ايذانا بانطلاق فعاليات اليوم الوطني لسوسن فقوعة. بالشراكة مع وزارة الزراعة وسلطة جودة البيئة وجمعية الحياة البرية .

وشارك في هذه الفعالية الزراعية محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، ونائب قائد منطقة جنين العقيد جمال أبو العز، ونائب مدير الاستخبارات العسكرية المقدم حكم بشارات، ونائب مدير الشرطة العقيد يوسف نصر الله ، ونائب مدير الارتباط العسكري الرائد منذر دعما، ومدير هيئة التوجيه السياسي والوطني بشار جالودي، ومدير سلطة جودة البيئة عبد المنعم شهاب، ومدير السياحة خالد ربايعه، ورئيس مجلس قروي فقوعة بركات العمري، ورئيس بلدية مرج بن عامر غالب زكارنه، وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية وفعاليات ومؤسسات قرية فقوعة وعناصر من قوات الأمن الوطني. ورافق المحافظ نائبه كمال أبو الرب ومساعده احمد القسام وعدد من طاقم المحافظة .

وأشار الرجوب إلى ان هذه الفعاليات تهدف إلى الحفاظ على الأرض الفلسطينية ، لتعزيز صمود المزارعين، وزيادة المساحة الخضراء في فلسطين وحمايتها وإعطاء أهمية وطنية للشجرة . وشكر الرجوب القائمين على تنفيذ هذه النشاطات المرتبطة. وقام المشاركون بزراعة الأشجار الحرجية .

وقال رئيس مجلس قروي فقوعة بركات العمري ان "هذه الفعالية بداية انطلاقة لموسم سوسنة فقوعة التي تحتضنها بلدة فقوعة التي تعتبر رمزا للتنوع البيئي الفلسطيني"، موضحا ، ان البلدية باشرت بتنظيم سلسة من الفعاليات في هذه المنطقة وتستمر حتى شهر نيسان للتاكيد على التمسك بارضنا ومحاصيلها الزراعية وماتنتجه من خيرات، داعيا الجميع للتمسك لزيارة جبال فقوعة للتاكيد على ان السوسنة نبتة فلسطينية ويجب حمايتها من الاحتلال.

من جانبه، اكد رئيس بلدية مرج ابن عامر احمد زكارنة ، ان الاحتلال لم يتوقف طوال السنوات الماضية عن استهداف اراضي مرج ابن عامر التي تعتبر سلة فلسطين الغذائية موضحا ان هذه الفعالية وزراعة الاشجار رسالة للتمسك والثبات في الارض وحمايتها وربط كل سياسات الاحتلال بتهويدها والنيل منها.