خطة لتنظيم الاسواق ووقف التعديات على المرافق العامة في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- عقد في محافظة نابلس اجتماع ضم المحافظ اللواء ابراهيم رمضان، وممثلي لجنة التنسيق الفصائلي، ونائب المحافظ عنان الاتيرة، ومدير عام الشؤون المالية، تم خلاله مناقشة خطة لتنظيم الأسواق وإزالة التعديات على المرافق العامة.

واكد المحافظ على أهمية التشاور مع لجنة التنسيق الفصائلي فيما يخص القضايا التي تتعلق بالشأن العام، مشيرا الى ان الشراكة ليس بالضرورة ان تاخذ الطابع السياسي.

وأوضح المحافظ انه بخصوص خطة تنظيم الأسواق وإزالة التعديات، فقد كانت هناك توصيات انبثقت عن الاجتماع التشاوري الموسع الذي سبق وأن عقد في اتحاد النقابات، حيث اجمع الحضور ووافقوا على مجمل هذه التوصيات وسيتم البدء بخطة تنظيم الأسواق وإزالة التعديات كخطوة أولى من اجل إعادة المظهر الحضاري والجمالي للمحافظة والقضاء على حالة الفوضى، ووضع حد للتعديات والتجاوزات، مضيفا أن خطة ترتيب الأسواق ستعود بفوائد جمة على الوضع السياحي والاقتصادي للمحافظة.

وقدم ممثلو الفصائل والفعاليات الوطنية العديد من المداخلات، مشددين على أهمية تطبيق هذه الخطة، باعتبارها مطلبا جماعيا، ومن شأنها ان تقدم الكثير لأبناء هذه المحافظة وتنعش الوضع الاقتصادي، وتخفف من حدة أزمة السير، وبالتالي تشجع الزوار والضيوف لزيارة المحافظة.

وأكدوا على ضرورة أن تكون الخطة مستمرة ودائمة وليست مرهونة بفترة زمنية معينة، وأن تطبق على الجميع دون استثناء، وان يتم اتباع أسلوب الحوار في مناقشة المشاكل والبحث عن بدائل وحلول لأي مشكلة قد تظهر.

وطالب المجتمعون بإدراج مشكلة عمالة الأطفال لتكون من ضمن الخطة لمحاربة هذه الظاهرة التي تسيء للمحافظة.

وفي نهاية الاجتماع أكد المحافظ رمضان على ضرورة الإبقاء على حلقة التواصل ما بين كافة المؤسسات الشريكة وبين القوى والفعاليات الوطنية لخلق مشاركة حقيقية لتنفيذ هذه الخطة التي سيتم فيها تطبيق القانون على الجميع، موضحا أنها خطة شاملة ومتكاملة وستطال كافة التعديات دون اية استثناءات.