روحاني: إيران ستواصل تعزيز قوتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي

طهران- "القدس" دوت كوم- أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الاثنين أن بلاده لا تنتظر إذنا من أحد لتعزيز قدراتها العسكرية، وأن الجمهورية الإسلامية ستواصل تعزيز قوتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عنه القول، في كلمته بمناسبة الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية: "لم ولن نستأذن أحداً في تعزيز قدراتنا العسكرية من أجل الدفاع عن بلادنا".

وقال: "إيران ستواصل تعزيز قوتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي ... إيران تنتج حاليا 85% من الأسلحة والمعدات الدفاعية التي تحتاجها".

وأشاد بما أسماه "إسلامية النظام"، وقال: "صمدنا وانتصرنا على كل المؤامرات بفضل إسلامية النظام وجمهوريته، ولو كانت ثورتنا وطنية وليست إسلامية لما صمدت بوجه كل هذه المؤامرات".

وشدد روحاني على أنه يتعين على العالم أن يدرك أن قوة إيران تضاعفت عدة مرات عما كانت عليه قبل عقود، وأشار أيضا إلى أن "دور إيران تضاعف في المنطقة أكثر من أي وقت مضى، ولا يمكن تنفيذ أي مشروع في المنطقة من دونها".

وقال: "إننا نواجه اليوم حربا نفسية، ولن نتغلب على مشاكلنا من دون تلاحم الجميع".

وشدد على أن الجمهورية الإسلامية "لن تسمح" للولايات المتحدة بالانتصار عليها من خلال العقوبات"، إلا أنه لم يتطرق للتأثير الفعلي لتلك العقوبات على الأوضاع الاقتصادية.

وانطلقت اليوم في أنحاء متفرقة من إيران مسيرات حاشدة بمناسبة الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية.

وتبدأ احتفالات إحياء ذكرى الثورة الإسلامية في إيران كل عام في الأول من شباط/فبراير، وهو اليوم الذي عاد فيه آية الله روح الله الخميني من المنفى ليصبح المرشد الأعلى للثورة. وتختتم الاحتفالات في الحادي عشر من شباط/فبراير، وهو اليوم الذي انهارت فيه الحكومة حينذاك.