البرلمان العربي يتفق على التحرك المشترك لمواجهة المخططات الإسرائيلية في افريقيا

اتفق البرلمان العربي والدول العربية، أعضاء اللجنة الخاصة بمواجهة المخططات الاسرائيلية في افريقيا، على أهمية التحرك المشترك وتنفيذ خطة العمل العربية التي أقرها مجلس وزراء الخارجية العرب، لمواجهة الاستهداف الإسرائيلي للقضايا العربية والعلاقات العربية الافريقية بما فيها الاستهداف للقضية الفلسطينية .

جاء ذلك في ختام الاجتماع الرابع للجنة العربية الخاصة بمواجهة المخططات الاسرائيلية في افريقيا، والذي عقد اليوم الاثنين، برئاسة المملكة العربية السعودية، وشارك فيه رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، والأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير سعيد أبو علي، والسفير المناوب بالجامعة العربية مهند العكلوك، والمستشار جمانة الغول من مندوبية فلسطين بالجامعة.

وقال السلمي إن البرلمان العربي اطلع اللجنة على جهوده وخطة تحركه التي نفذها على مدى العام الماضي، من خلال تشكيل وارسال عدد من الوفود والمبعوثين لعدد من الدول الافريقية حاملين رسائل لبيان خطورة التوغل الاسرائيلي في افريقيا.

كما اطلعت اللجنة على نتائج لقاءات رئيس البرلمان العربي وعدد من رؤساء البرلمانات الافريقية على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي. وأكد السلمي ان رسالة البرلمان العربي ونشاطاته ومواقفه كلها محاولات تصب في صد التغلغل الاسرائيلي في افريقيا، خاصة ونحن نلاحظ ان هناك تواصل أكثر ومستمر بين اسرائيل وعدد من الدول الافريقية حيث تستغل اسرائيل تقديم المعونات الاقتصادية والتقنية والفنية لتحقيق مآربها، مشيرا ان هناك عديدا من الدول العربية تقدم مساعدات اقتصادية كبيرة أضعاف ما تقدمه اسرائيل للدول الافريقية، ولذلك تم الاتفاق في اجتماع اللجنة على تنسيق المواقف بين دول اللجنة والجامعة العربية والبرلمان العربي من اجل التواصل مع الدول والشعوب الافريقية التي هي اقرب الى شعوب العالم العربي .

وأكد السلمي أهمية خطة العمل المشترك المقرر من الاجتماع الوزاري العربي فيما يتعلق بالعلاقة العربية مع افريقيا، مثمنا استضافة السعودية نهاية العام الجاري القمة العربية الافريقية برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مؤكدا ان البرلمان العربي يعول كثيرا على ان تقوم هذه القمة بإعادة العلاقات العربية الافريقية الى سابق عهدها في الوقوف مع القضايا والمصالح العربية وفِي مقدمتها القضية الفلسطينية.

من جانبه، قال أبو علي ان الاجتماع يأتي في إطار توصيات اللجنة في اجتماعها الثالث على مستوى المندوبين بتاريخ 28-1-2018 والتي دعت لعقد اجتماع بين اللجنة ورئيس البرلمان العربي في دورة انعقاد البرلمان العربي الحالية، إدراكاً لأهمية دور البرلمان ولما يقوم به في خدمة قضايا الأمة العربية وخاصة القضية الفلسطينية، ولحشد الجهود والطاقات العربية لمواجهة المخططات الاسرائيلية في القارة الافريقية، حيث أكد الاجتماع المشترك على مواصلة التحرك ومتابعة تنفيذ بنود الخطة المقررة وتكثيف التواصل مع الاشقاء الأفارقة لتعزيز العلاقات وخدمة المصالح والعلاقات التاريخية التي تجمع العرب بالأفارقة.

وقال العكلوك إنه لا بد من الاقتراب من الدول الافريقية التي نتشارك معها في عدد من القيم المشتركة، حيث عانت كثيرا من الاستعمار والفصل العنصري، ونحن نعاني من الاستعمار الاسرائيلي وممارساته العنصرية، وإن على الدول العربية ان توظف دعمها الاقتصادي في إطار تعاون سياسي، وفِي مقدمته دعم القضية الفلسطينية.