"الشاباك" يدعي ان قتل المستوطنة بالقدس تم بدوافع "قومية"

رام الله- ترجمة "القدس" دوت كوم- ادعى جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، مساء اليوم الأحد، أن عملية قتل المستوطنة الاسرائيلية جنوب غرب القدس منذ أيام تمت بدوافع قومية.

وبحسب بيان لجهاز "الشاباك"، فإن الشاب الفلسطيني عرفات إرفاعية "اعترف بتنفيذ عملية القتل"، دون أن يوضح ما إذا كان اعترافه يشمل أنه قام بالعملية بدوافع قومية أو غيرها.

وأشار البيان إلى أن عملية استجواب الشاب ارفاعية لا تزال مستمرة، وأن حظر نشر مزيد من التفاصيل لا زال قائما.

وفي ذات السياق، زار بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، منزل عائلة القتيلة في مستوطنة تقوع قرب بيت لحم، وأبلغهم بأن عملية القتل "نفذت بدوافع قومية".