الشرطة السودانية تعتقل عشرات النساء خلال تفريق مظاهرة بأم درمان

الخرطوم- "القدس" دوت كوم- اعتقلت الشرطة السودانية اليوم الاحد عشرات النساء خلال تفريقها بالغاز المسيل للدموع تظاهرة كانت في طريقها إلي سجن النساء بمدينة أم درمان.

وكان تجمع المهنيين السودانيين (تجمع نقابي غير رسمي) دعا اليوم إلى موكب نسائي يتجه إلى سجن النساء بمدينة أم درمان، للمطالبة بإطلاق سراح عدد من النساء اللاتي اعتقلن خلال تظاهرات خرجت في الخرطوم في مواكب سابقة.

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) إن مئات النساء من فئات عمرية مختلفة، وعددا من الشباب، تجمعوا عند الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي، في قلب مدينة أم درمان، وعلى مقربة من سجن النساء، متوجهين إلى مقر السجن وهم يرددون هتافات تندد بالوضع الاقتصادي وتطالب بإسقاط النظام.

وأشار الشهود إلى أن المتظاهرين رددوا هتافات: " حرية سلام وعدالة .. الثورة خيار الشعب" ، مؤكدين أن الشرطة تعرضت للموكب بالقرب من مستشفى الاطفال بأم درمان حيث أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وبحسب الشهود، اعتقلت الشرطة عشرات النساء من أمام مستشفى النيل الأزرق بأم درمان .

ويشهد السودان تظاهرات احتجاجية منذ 19 كانون أول/ ديسمبر الماضي تندد بتردي الوضع الاقتصادي وتطالب بإسقاط النظام .