فتوى زواج المسيار في السعودية تثير الجدل

رام الله-"القدس"دوت كوم- شدد عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، عبد الله المنيع، على أن زواج المسيار صحيح إذا اشتمل على شروط وأركان الزواج، وعلى انتفاء موانعه.

واعتبر المنيع أمس الجمعة أن اللجوء إلى هذا الزواج أو الإعراض عنه "لا علاقة له بالجبن أو الخوف"، بحسب صحيفة "عكاظ" السعودية.

وأكد على أن زواج المسيار "تصرف شخصي راجع للمتصرف نفسه"، موضحا أن أحكام الزواج كلها ثابتة في المسيار.

وأشار المنيع إلى أن للمرأة الحق في أن تتنازل عن حقها في قسم أو نوم ليل أو نفقة أو غير ذلك، مشددا أن لها الحق في العودة إليه، وأن الزوج مخير بعد عودتها لحقها بين طلاقها أو إمساكها، "لكن الزواج صحيح".

وأضاف: "ما يتعلق بأحكام الزواج كلها ثابتة في زواج المسيار، فإن مات ورثته، ولها الحق في مهرها، وعليها عدة الوفاة، وأولادهما من هذا الزواج شرعيون".

وأثارت فتوى عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية، عبد الله المنيع، حول زواج المسيار هذا جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.