الناتج الصناعي لإيطاليا يسجل أكبر تراجع له منذ 6 سنوات

روما - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - أظهرت البيانات الرسمية الصادرة تراجع الناتج الصناعي لإيطاليا خلال كانون أول الماضي بأعلى معدل له منذ ست سنوات، وهو ما يمثل نبأ سيئا جديدا للاقتصاد الإيطالي الذي يعاني من الركود.

وذكر مكتب الإحصاء الإيطالي "آيستات" أن الناتج الصناعي تراجع خلال كانون أول الماضي بنسبة 5.5% سنويا بعد وضع المتغيرات الموسمية في الحساب وهو أكبر تراجع للناتج الصناعي منذ كانون أول 2012 .

في الوقت نفسه واصل الناتج الصناعي تراجعه الشهري للشهر الرابع على التوالي حيث انكمش الناتج الصناعي في كانون أول الماضي بنسبة 0.8% في حين كان المحللون يتوقعون نمو الناتج الصناعي.

وقال "باولو ماميلي" كبير خبراء الاقتصاد في بنك "إنتيسا سان باولو" إن البيانات تعني أن هناك خطر كبير لانكماش الاقتصاد الإيطالي خلال الربع الأول من العام الحالي وانكماشه في العام الحالي ككل.

من ناحية أخرى أصدر مكتب الإحصاء تقريرا شهريا عن حالة الاقتصاد الإيطالي محذرا من أن مؤشرا أساسيا يشير إلى تدهور الأوضاع خلال الشهور المقبلة.

يذكر ان الاقتصاد الإيطالي كان قد دخل دائرة الركود من الناحية الفنية بعد انكماشه خلال الربعين الثالث والرابع من العام الماضي. كما أصبحت آفاق النمو للعام الحالي ككل أقل تشجيعا.

كانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت أمس أنها تتوقع نمو اقتصاد إيطاليا بمعدل 0.2% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي وهو أقل معدل للنمو بين دول الاتحاد الأوروبي ككل وعددها 28 دولة.