جنيفر لورنس : التنوع يصقل الموهبة

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)-اعتبرت نجمة هوليوود جنيفر لورنس أن الأفلام الدرامية تتيح للممثل فرصة للإبداع، قائلة إن مثل هذه الأفلام تتيح لها "التنفس طبيعيا"، لكنها لا تقلل من الربح المالي للأفلام التجارية.

وشددت لورنس، في حديث على هامش مهرجان برلين المقام حاليا لصحيفة"الشرق الأوسط"اللندنية نشر اليوم السبت، على أهمية التنوع لصقل موهبة الممثل.

وعما إذا كانت تفضل أفلام الفانتازيا على الدرامية، أجابت: "ربما الأفلام التي أقوم فيها بلعب أدوار القتال والقائمة على الفانتازيا هي الأكثر رواجاً، وبالتالي تسترعي الاهتمام الإعلامي أكثر من سواها".

وذكرت "لكني لم أنقطع عن تمثيل الأفلام الدرامية، خصوصا أن هذه الأفلام تتيح لي التنفس طبيعياً، وهي لا تتطلب العمل الشاق نفسه الذي تتطلبه تلك الأفلام".

وأقرت بأن أفلام الفانتازيا "لا تتيح مجالاً واسعاً للممثل لكي يقدّم أداء يستحق الجوائز أو تصقل له موهبته التي هي في غالب الأحوال العنصر الرئيسي الذي أوصله إلى الشهرة. لكن لا يمكن الحديث بالتعميم هنا".

وأضافت:هل تصقل هذه الأدوار موهبتي؟ أشعر بأنها تفعل ذلك لكني لست واثقة. الموهبة تحتاج لأفلام مختلفة عن أفلام القتال والمعارك".

وبسؤالها عما إذا كانت تفضل عموما أفلام المغامرات والفانتازيا على الدرامية، أجابت لورنس: "الأفلام الفنية للإبداع والأفلام التجارية للمال ... أفضلهما معاً".