رئيس فنزويلا : "لسنا متسوّلين" وواشنطن اختلقت الأزمة الإنسانية لتبرير التدخل في بلادنا

كراكاس - "القدس" دوت كوم - أكد الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، اليوم الجمعة، أنه سيمنع دخول المساعدات الإنسانية التي بدأت تصل إلى كولومبيا عند الحدود مع بلاده، والتي وصفها بـ "الاستعراض".

وقال مادورو في مؤتمر صحافي إن "فنزويلا لن تقبل استعراض المساعدات الانسانية المزعومة لأننا لسنا متسوّلين".

وهاجم مادورو الدول الأوروبية والأميركية اللاتينية التي دعت خلال أول اجتماع لمجموعة اتصال دولية حول فنزويلا أمس الخميس في الأورغواي إلى تنظيم "انتخابات رئاسية حرة وشفافة وذات مصداقية".

ودعت مجموعة الاتصال إلى "صوغ مقاربة دولية مشتركة لدعم حل سلمي وسياسي وديمقراطي وفنزويلي محض للأزمة مع استبعاد استخدام القوة، وذلك عبر تنظيم انتخابات حرة وشفافة وذات مصداقية متوافقة مع الدستور الفنزويلي".

وعند الحدود مع كولومبيا يقفل الجنود الفنزويليون الطرقات أمام الشاحنات المحمّلة بالمساعدات الإنسانية.

وأرسلت واشنطن هذه المساعدات ببناء لطلب رئيس البرلمان خوان غوايدو الذي أعلن نفسه في 23 كانون الثاني (يناير) الماضي رئيسا بالوكالة للبلاد واعترف به نحو أربعين بلدا بينها الولايات المتحدة.

واليوم الجمعة قال مادورو إن "واشنطن اختلقت" الأزمة الإنسانية في فنزويلا لتبرير "التدخل" في بلاده.

وحمّل مادورو العقوبات الأميركية، التي تستهدف بغالبيتها مسؤولين في النظام وشركة النفط الوطنية، مسؤولية النقص في المواد الغذائية والأدوية.

وقال "إرفعوا أيديكم عن الأموال التي جمّدتموها وصادرتموها"، مضيفا "إنها لعبة دنيئة أن تخنقوا الناس لكي يرضوا بالفتات".

وتابع "أنتم لا تريدون أن تسمعوا الحقيقة في فنزويلا. أنتم صمٌّ... لقد اتّخذوا مواقف متطرّفة".