مقدونيا تدخل المرحلة الأخيرة للانضمام لعضوية الناتو

بروكسل- "القدس" دوت كوم- من المقرر أن يفتح حلف شمال الأطلسي (الناتو) أبوابه أمام مقدونيا للانضمام له اليوم الأربعاء، وذلك من خلال توقيع بروتوكول انضمام مع مقدونيا، عقب أن توصلت لحل لنزاع امتد لأعوام مع اليونان، العضو بالفعل في الناتو.

ومن شأن هذه الخطوة السماح لمقدونيا المشاركة في اجتماعات الناتو بصفة مراقب لحين تصديق جميع الحلفاء على بروتوكول الانضمام. وفي هذه الحالة، سوف تصبح مقدونيا العضو الـ30 في الناتو.

وكانت مقدونيا قد وافقت العام الماضي، بعد مفاوضات مطولة، على تغيير اسمها لمقدونيا الشمالية، من أجل التفرقة بينها وبين إقليم يوناني قديم يطلق عليه إقليم مقدونيا.

ويعود الخلاف إلى فترة انقسام يوغسلافيا السابقة عام 1991 ومن ذلك الحين، عرقلت أثينا انضمام سكوبيه للناتو والاتحاد الأوروبي.

وسوف يحضر مراسم اليوم الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرج ووزير خارجية مقدونيا نيكولا ديميتروف، بالإضافة إلى ممثلين عن الـ29 دولة الأعضاء بالحلف.

ومن المتوقع أن تكون اليونان أول دولة تصدق على بروتوكول انضمام مقدونيا، وهى الخطوة المتوقع تنفيذها خلال الأيام المقبلة، بحسب معلومات صادرة من أثينا.

وبعد ذلك، سوف تغير مقدونيا رسميا ونهائيا اسمها لمقدونيا الشمالية.