تحريض إسرائيلي ضد النائب أبو رحمون بحجة دعم الشعبية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - تواجه نيفين أبو رحمون عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة، موجة من التحريض الإسرائيلي ضدها بعد تقرير لمنظمة رصد الإسرائيلية غير الحكومية يدعي أنها تجمع تبرعات لصالح الجبهة الشعبية.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، فإن التقرير للمنظمة اتهم أبو رحمون بجمع تبرعات لصالح جمعية لجان العمل الزراعي التي تتبع للجبهة الشعبية والمصنفة بـ "منظمة إرهابية".

وأظهرت المنظمة مقطع فيديو يظهر أبو رحمون وهي تتحدث خلال حملة التبرعات، عن "نكبة جديدة" بفعل الإجراءات الإسرائيلية في مناطق "ج" ومحاولة ضم هذه الأراضي لها.

وقالت أبو رحمون ردًا على ذلك إن هذا الفيديو ليس لجمع التبرعات بل يهدف إلى زيادة الوعي بالانتهاكات الاحتلالية المستمرة ضد الفلسطينيين.

وأضافت "إن جمعية لجان العمل الزراعي هي منظمة مجتمع مدني تعمل وفق القانون الفلسطيني وتدعم عشرات الآلاف من المزارعين في المنطقة (ج) واتهامها بالانتماء إلى الجبهة الشعبية هو اتهام لا أساس له يهدف إلى نزع الشرعية عن الجمعية".