تمديد فترة إبقاء سريّة وثائق لعمليات الشاباك والموساد

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - وقّع بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، مؤخرًا، قرارًا بتمديد فترة إبقاء وثائق سرية تتعلق بعمليات جهازي الشاباك والموساد، طيّ الكتمان لفترة أخرى من الزمن.

وبحسب القناة العبرية الأولى، فإن القرار الذي وقّعه نتنياهو يهدف إلى تمديد إبقاء تلك الوثائق سرية لمدة 20 عامًا أخرى، أي ستنتقل من فترة 70 عامًا منذ وقع آخر قرار، إلى 90 عامًا.

وتوضح القناة، بأن الوثائق الخاصة بعمليات في عام 1949 ستنشر فقط في 2039، والوثائق المتعلقة باغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح ستنشر في عام 2100.

وأشارت إلى أنه تم تمديد فترة التصنيف للحصول على وثائق من هيئة الطاقة الذرية الإسرائيلية وبعض الوحدات العسكرية ومعهد إسرائيل للبحوث البيولوجية.

واحتجت حركة حرية المعلومات ورابطة الحقوق المدنية في إسرائيل على قرار نتنياهو بتمديد الفترة، معتبرين أنه تعسفي ويتجاهل المصلحة العامة الكبرى في الكشف عن المواد الأرشيفية.

ورد مكتب نتنياهو بالقول إن هناك ضرورة أمنية حقيقية للحفاظ على تصنيف المواد، على الرغم من عمرها.