"شمس" ينظم ورشة عمل حول الحريات الدينية لطلبة الشريعة في جامعة النجاح

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- نظم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" اليوم الثلاثاء ورشة عمل حول الحريات الدينية، حضرها مجموعة من طلبة الشريعة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية.

وتحدث الدكتور سهيل خلف عن الحريات الدينية، موضحاً أنها الحق في حرية الدين أو المعتقد وحرية الفرد في اعتناق ما يشاء من أفكار دينية أو غير دينية، وذلك في إطار منظومة حقوق الإنسان، وان توفر الحرية الدينية حق من الحقوق التي يجب أن يتمتع بها كل إنسان، والذي ضمنته الكثير من المعاهدات الدولية، وان حرية الأديان تعني حرية الأشخاص في اختيار الديانة أو النظرة في الحياة التي يرغبون في الانتماء إليها، ولا يحق لأي شخص إجبار الآخرين على الاعتناق أو الخروج من مجموعة أو طائفة دينية.

واشار الى ما نصت عليه المادة (18) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، بأن لكل إنسان حق في حرية الفكر والوجدان والدين، ويشمل ذلك حريته في أن يدين بدين ما، وحريته في اعتناق أي دين أو معتقد يختاره، وحريته في إظهار دينه أو معتقـده بالتعبد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم، بمفرده أو مع جماعة، وأمام المـلأ أو علـى حدة.

وفي نهاية الورشة، أوصى المشاركون بضرورة الاستمرار في عقد لقاءات مماثلة، وضرورة احترام الحريات الدينية كحق من الحقوق المكفولة للانسان، وضرورة أن يكون هذا الحق نهج حياة يتم تربية الأبناء عليه، وطريقة للتعامل مع الآخرين، وضرورة أن تشمل ورش العمل والتدريبات طلبة كليات الشريعة بسبب الحاجة لمثل هذه الدورات التي تعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع.

وتأتي هذه الورشة ضمن مشروع "نشر الديمقراطية والثقافة الوطنية" الممول من الصندوق الوطني الديمقراطي (NED) الذي يسعى من خلاله المركز لتعزيز المفاهيم الديمقراطية والثقافة المدنية، من خلال عمله مع شرائح المجتمع المختلفة.

وتنبع أهمية استهداف طلبة الشريعة من كونهم فئة غير مستهدفة في برامج مؤسسات المجتمع المدني المختلفة، برغم أهمية هذه الفئة وتأثيرها في الشارع الفلسطيني.