روسيا: التحقيقات مستمرة بشأن كارثة تحطم طائرة فوق سيناء

موسكو- "القدس" دوت كوم- أعلنت لجنة التحقيقات الفيدرالية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن التحقيق مستمر في قضية "العمل الإرهابي" الذي نُفذ بوساطة قنبلة وضعت داخل طائرة من طراز "إيرباص 321"، تابعة لشركة "كوجاليم أفيا" الروسية، والتي تحطمت فوق شبه جزيرة سيناء.

ونقلت وكالة الانباء الروسية (سبوتنيك) عن نائب رئيس لجنة التحقيقات، إيجور كراسنوف القول: "يجري التحقيق في هذه القضية، وعلاوة على ذلك، هناك تحقيقات مكثفة وغيرها من الإجراءات بهذا الشأن".

يذكر أن الطائرة التي كانت في رحلة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبرج، تحطمت في شبه جزيرة سيناء في 31 من تشرين أول/أكتوبر عام 2015، بسبب تفجير عبوة ناسفة على متنها.

وكانت الطائرة تقل 224 شخصا على متنها، لقوا حتفهم جميعا، ليعد الحادث أكبر كارثة في تاريخ الطيران الروسي والسوفييتي.