عريضة إسرائيليّة تتعهد بتوطين 2 مليون مستوطن بالضفة

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الاثنين، أن العشرات من الوزراء وأعضاء الكنيست الإسرائيلي التابعين لأحزاب يمينية منها حزب الليكود، وقعوا على عريضة يتعهدون فيها بالعمل على توطين 2 مليون مستوطن في الضفة الغربية.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه العريضة التي بادرت إليها حركة "نحالاه" الاستيطانية، الهدف منها تطبيق خطة اسحاق شامير رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق لتوطين 2 مليون مستوطن بالضفة.

ووفقًا للصحيفة، فإن الخطة بالأساس تعتمد على إنشاء مستوطنات جديدة في الضفة بدلًا من البناء داخل المستوطنات القديمة، وهو ما يعكس تغيّرًا كبيرًا في سياسات الحكومة الإسرائيلية الحالية بقيادة بنيامين نتنياهو.

ولجأت حركة نحالاه في الأسابيع الأخيرة لتوسيع احتجاجاتها أمام مقر نتنياهو للمطالبة بترسيخ المبادئ الأساسية للحكومة على أسس الاستيطان في كافة أنحاء الضفة وإلغاء إعلان حل الدولتين.

وتشير الصحيفة، إلى أن رئيس الكنيست المنحل يولي إدلشتاين، والوزراء يسرائيل كاتس وجلعاد أردان وزئيف إليكين وياريف ليفين وميري ريغيف وتساحي هنغبي وأيوب قرب ويؤاف غالانت وأوفير أوكونيس وجيلا جملئيل وإيليت شاكيد ونفتالي بينيت، وقعوا على تلك العريضة.

وجاء في نص العريضة "أتعهد بأن أكون مخلصًا لأرض إسرائيل، وعدم التنازل عن أي شبر من ميراث الآباء، وأن التزم بالعمل على تحقيق خطة استيطان لتوطين مليوني يهودي في يهودا والسامرة وفقًا لخطة رئيس الوزراء يتسحاق شامير، وكذلك تشجيع وإنقاد الأراضي في جميع أنحاء يهودا والسامرة. وأتعهد بالعمل على إلغاء إعلان دولتين لشعبين واستبداله ببيان رسمي: أرض إسرائيل - دولة واحدة لشعب واحد".