الكرملين يندّد بـ"التدخل" الأوروبي في فنزويلا

موسكو-"القدس" دوت كوم- ندد الكرملين الاثنين بـ"التدخل" الأوروبي في شؤون فنزويلا، بعد اعتراف دول أوروبية عدة بالمعارض خوان غوايدو رئيساً لهذا البلد غداة انتهاء المهلة التي حدّدتها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو حليف موسكو.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "نعتبر محاولات منح السلطة المغتصبة شرعيةً بمثابة تدخل مباشر وغير مباشر في شؤون فنزويلا الداخلية".

واضاف "هذا الأمر لا يؤدي في أي حال من الأحوال إلى تسوية سلمية وفعلية وقابلة للتطبيق للأزمة التي تمرّ بها فنزويلا" معتبراً أن "أي حلّ" يجب "أن يتوصل إليه الفنزويليون أنفسهم".

واعترفت دول أوروبية عدة الاثنين برئيس البرلمان في فنزويلا خوان غوايدو، "رئيساً مكلفاً اجراء عملية انتخابية"، طالبة منه الدعوة بشكل سريع إلى انتخابات رئاسية.

وأمهلت اسبانيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والمملكة المتحدة والبرتغال في 26 كانون الثاني/يناير مادورو ثمانية أيام للدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة، وإلا ستعترف بغوايدو رئيسا. وانضمت النمسا الأحد إلى الدول الستّ.

وفي مقابلة مع قناة "لا سيكستا" الاسبانية بُثت مساء الأحد، رفض مادورو هذه المهلة مشيراً إلى أنه لن يرضخ "للضغوط" التي يمارسها من يطالبون برحيله.