اليابان ستطلق 3 مشاريع جديدة في المنطقة الصناعية بأريحا

أريحا - "القدس" دوت كوم - خالد عمار - ثمن رئيس هيئة المدن الصناعية الزراعية الدكتور علي شعث الدور الياباني في تأهيل وتطوير المنطقة الصناعية في أريحا، مشيراً إلى أن اليابان ستطلق الشهر القادم ثلاثة مشاريع جديدة فيها.

وأضاف شعث في حديث لـ"القدس "، إن "نائب رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" قام أمس بزيارة الى المنطقة الصناعية واطلع على آخر المستجدات وما يجري على الأرض، فجايكا هي من المخططين لمدينة أريحا الصناعية ودرست الجدوى والمخطط الشمولي والمخطط التفصيلي وساعدت في تطوير الكوادر الفلسطينية ومنذ 2014 وهي تساعدنا في تدريب وتطوير الكوادر الفلسطينية للعمل في منظومة المدن الصناعية، كما وعدتنا "جايكا" انه خلال شهر اذار القادم ستقوم بتمويل 3 مشاريع لرسم السياسات الاقتصادية المتكاملة والإستراتيجية الصناعية.

واضاف شعث ان المنطقة الصناعية الزراعية بأريحا وجدت لإحداث تنمية وازدهار لفلسطين من خلال إقامة المصانع وتشغيل الايدي العاملة، مشيراً إلى أنها تشغل اليوم أكثر من 700 فرصة عمل وسيصل حجم التشغيل إلى أكثر من خمسة آلاف فرصة عمل في مراحلها القادمة.

وقال شعث: يجب أن يعلم المواطن اننا ندشن هذه الصناعات والمصانع من أجل خدمته، وهناك تعليمات وتوجيهات من الرئيس محمود عباس لإنشاء 10 مدن صناعية و3 قرى ذكية صناعية، وهذه المشاريع موزعة على كل المحافظات، وهي تفتح ابوابها امام الشباب الفلسطيني للتقدم لفرص العمل لتحسين من وضعهم الاقتصادي وانتاج منتجات تنافس المنتجات الاسرائيلية وتحل مكانها في السوق الفلسطيني.

وأوضح: "لقد اطلقنا الخميس الفائت برنامجاً لمساعدة المستثمرين تحت رعاية حكومة اليابان الصديقة بقيمة 12 مليون شيقل عبر وزارة المالية والتخطيط الفلسطينية لتسهيل عملية الاقراض للمستثمر الذي يريد الاستثمار في مدينة اريحا الزراعية الصناعية ويمكن لأي مستثمر يريد الاستفادة من البرنامج التوجه الى بنك فلسطين الوطني ويقوم بأخذ قرض سقفه 750 الف دولار بدون أي فائدة لمدة لا تقل عن ثماني سنوات وهذه الفائدة سوف يتم تغطيتها من الصندوق التي قامت بإنشائه الحكومة اليابانية في وزارة المالية الفلسطينية ويمكن ان يستفيد من هذا البرنامج 18 مصنعا على الاقل.

وأضاف شعث أن المنطقة الصناعية الزراعية في اريحا هي منطقة الاولى في الشرق الاوسط من الناحية التخصصية والمرحلة الاولى تقام على 140 دونما وقد استكملت وتم تأجيرها لـ32 مصنعا، منها 12 مصنعاً أصبحت في طور الانتاج وبضائعها تغطي احتياجات السوق الفلسطيني والفائض منها يتم تصديره لدول اخرى والمرحلة الثانية تقام على 100 دونم، وقد شرع المطور الفلسطيني شركة "جايكو " وسوف تحتوي هذه المساحة على 25 مصنعا ستكون جاهزة نهاية العام والعام المقبل وكل صناعاتها مما تنتج الارض الفلسطينية من مكملات غذائية من اوراق شجر الزيتون الفلسطيني ومصانع للبلاستيك ومصانع للتمور وتغليفها وتصديرها وأيضا البودرة والسكر النباتي الناتجة من التمور وهنالك مصانع للعصائر وتعبئة المياه الطبيعية وأنواع العصائر بحوالي 38 نوعا تنتجها المصانع الفلسطينية.

وأوضح: "لدينا في مؤسسة "جايكو" الفلسطينية المتخصصة كادر مدرب من الجانب الياباني ولا يستقبل أي طلب إلا بناءً على خطة معتمدة من مجلس ادارة المدن الصناعية التي تترأسها وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة وفيها اعضاء من مختلف القطاعات.

وقال شعث ان البنية التحتية في مدننا الصناعية على مستوى عالمي، فالبنية التحتية ممتازة اذ يوجد لدينا محطة معالجة مركزية كلفت 25 مليون دولار وفيها بئر مياه عميقة علماً باننا لأكثر من 10 سنوات لم نحصل على ترخيص لحفر هذا البئر إلا بعد تدخل من وزير الخارجية الياباني وينتج 4000 لتر يومياً لخدمة مصانع المنطقة الصناعية وهنالك مشروع جديد مولته اليابان لتغطية اسطح المدينة الصناعية بالخلايا الضوئية وسوف تولد طاقة تزيد عن2 ميغاواط مما سيخفف من تكلفة الكهرباء على المستثمر الفلسطيني.