شعث: اليابان ستطلق 3 مشاريع جديدة في مدينة اريحا الصناعية

اريحا- "القدس" دوت كوم- خالد عمار- ثمن رئيس هيئة المدن الصناعية الزراعية الدكتور علي شعب الدور الياباني في تأهيل وتطوير المنطقة الصناعية باريحا مشيراً الى ان اليابان ستطلق الشهر المقبل ثلاثة مشاريع جديدة .

واوضح شعت في تصريح صحافي "نائب رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" زار اليوم الاحد المنطقة الصناعية واطلع على آخر المستجدات وما يجري على الارض، وان "جايكا" هي من درست مدينة اريحا الصناعية والجدوى والمخطط الشمولي، والمخطط التفصيلي وساعدت في تطوير الكوادر الفلسطينية، ومنذ 2014 وهي تساعدنا في تدريب وتطوير الكوادر الفلسطينية للعمل في منظومة المدن الصناعية كما ووعدتنا بانها ستقوم خلال شهر اذار المقبل بتمويل 3 مشاريع لرسم السياسات الاقتصادية المتكاملة والإستراتيجية الصناعية

واشار شعت الى ان "المنطقة الصناعية الزراعية باريحا تشغل اليوم اكثر من 700 شخص وسيصل حجم التشغيل الى اكثر من خمسة آلاف فرصة عمل في مراحلها القادمة".

واوضح بانه كان تم الخميس الماضي اطلاق برنامج لمساعدة المستثمرين تحت رعاية حكومة اليابان الصديقة بقيمة 12 مليون شيقل عبر وزارة المالية والتخطيط الفلسطينية لتسهيل عملية اقراض المستثمرين في مدينة اريحا الزراعية الصناعية، وانه يمكن لأي مستثمر يريد الاستفادة من البرنامج التوجه الى بنك فلسطين الوطني للحصول على قرض سقفه 750 الف دولار، بدون أي فوائد لمدة لا تقل عن ثماني سنوات، وهذه الفائدة سوف يتم تغطيتها من الصندوق الذي قامت الحكومة اليابانية بانشائه في وزارة المالية الفلسطينية، ويمكن ان يستفيد من هذا البرنامج 18 مصنعا على الاقل.

وقال شعث بأن المنطقة الصناعية الزراعية في اريحا بان المرحلة الاولى منها تقام على مساحة 140 دونما، وقد استكملت وتم تأجيرها لـ 32 مصنعا، منها 12 مصنعاً منتجاً وبضائعها تغطي احتياجات السوق الفلسطينية والفائض منه يتم تصديره لدول أخرى، وان المرحلة الثانية ستقام على 100 دونم ، وسوف تضم 25 مصنعا وستكون جاهزة مع نهاية هذا العام والعام المقبل وكل صناعاتها مما تنتجه الارض الفلسطينية من مكملات غذائية، من اوراق شجر الزيتون الفلسطيني، ومصانع للبلاستيك، ومصانع للتمور وتغليفها وتصديرها، وأيضا البودرة والسكر النباتي الناتجة من التمور. وهنالك مصانع للعصائر وتعبئة المياه الطبيعية وأنواع العصائر بحوالي 38 نوعا من العصير تنتجها المصانع الفلسطينية. وحديثاً تصنيع الشاي البارد الذي يغطي احتياجات السوق الفلسطيني وبنصف سعر المستورد من.

واوضح ان "البنية التحتية في مدننا الصناعية بمواصفات عالمية عالمية، وبالتحديد في اريحا، اذ يوجد لدينا محطة معالجة مركزية كلفت 25 مليون دولار، وفيها بئر مياه عميقة، علماً باننا لأكثر من 10 سنوات لم نحصل على ترخيص لحفر هذه البئر إلا بعد تدخل من وزير الخارجية الياباني، وهي تنتج 4000 كوب يومياً لخدمة مصانع المنطقة الصناعية، وهناك مشروع جديد مولته اليابان لتغطية اسطح المدينة الصناعية بالخلايا الضوئية، وسوف تولد طاقة تزيد عن 2 ميغاواط، مما سيخفف من تكلفة الكهرباء على المستثمر الفلسطيني".