طفلة لماكغريغور تظهر فجأة.. والأم تروي التفاصيل

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكرت صحيفة "صن" البريطانية، أن امرأة شابة دعت بطل فنون القتال المختلطة، كونور ماكغريغور، إلى الاعتراف بابنته "المفترضة".

وبحسب المصدر، فإن ماكغريغور، كان يخضع لحصة تسمير (تحويل البشرة إلى اللون الأسمر) داخل أحد الصالونات، فيما كانت تيري موراي، 26 عاما، تؤكد أنها أنجبت منه.

وتقول تيري إنها أقامت علاقة عابرة مع ماكريغور في ليفربول ، لكن البطل الإيرلندي ينفي هذه الأبوة ويتجه إلى إجراء تحليلات الحمض النووي حتى يثبت ما يقول.

ونشرت تيري عدة صور "حميمية" إلى جانب البطل الإيرلندي الذي تقدر ثروته الطائلة بـ85 مليون يورو، وتقول الأم إن علاقتها مع ماكغريغور كانت خلال سفرها إلى مدينة ليفربول لأجل حضور سباق للخيول.

ويصل عمر الابنة المفترضة لماكغريغور إلى سنة واحدة، وتقول الأم إنها لا تسعى إلى الحصول على المال لأن كل ما يهمها هو إثبات الأبوة.

وينفي ماكغريغور أن يكون قد مارس الجنس مع تتيري، لكن الأم المحتملة تقول إنها مانعت في البداية حين بدأ يقوم باستدراجها جنسيا ثم قام بدعوتها إلى جناحها في الفندق، في وقت لاحق.