موقع عبري: فتح معبر رفح وجمع الضرائب يؤجل جولة حماس للتصعيد ضد إسرائيل

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- نشر موقع واللا العبري، اليوم الأحد، تقريرا مطولا تحدث فيه عن الأسباب التي دفعت حماس لتأجيل تصعيدها العسكري ضد إسرائيل رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة في غزة.

وبحسب الموقع، فإن فتح معبر رفح بالاتفاق مع مصر، والاستمرار في ادخال البضائع والسيطرة على آلية إدخالها وفرض الضرائب عليها وعلى العديد من المنتجات داخل غزة مثل الدخان والوقود والغاز، يدر على حماس مئات الملايين من الدولارات التي تنقلها الحركة لخزائنها.

ووفقا للموقع، فإن هذا السبب دفع حماس لتأجيل جولة المواجهة والتصعيد ضد إسرائيل.

وحذر الموقع من انهيار العملية الاقتصادية لحماس التي تم التوافق عليها مع مصر، المستفيدة هي الأخرى من البضائع التي تنقلها إلى غزة، من خلال الأموال التي تجنيها.

وأشار الموقع إلى أن حركة الجهاد الإسلامي التي تلقت دعوة من القاهرة، ترى كيف حماس "تقتسم الكعكة" لوحدها، وباتت تشكل تحديا داخليا لحماس من خلال الهجمات التي تنفذها ضد إسرائيل.

وقال "تشكل التوترات الداخلية الفلسطينية تحديا للجيش الإسرائيلي الذي يجب أن يكون في حالة تأهب للسيناريوهات التي قد تقع على حين غرة".