إسرائيل تتوعد "حماس" : إما الهدوء أو الحرب

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت القناة العبرية الثانية، مساء اليوم السبت، إن إسرائيل نقلت رسالة عبر الوسطاء إلى حركة (حماس) مفادها إما اختيار الهدوء أو المواجهة العسكرية.

وحسب القناة، فإن إسرائيل طالبت في هذه الرسالة التي تم نقلها عبر الوسيط المصري، وعبر نيكولاي ميلادينوف مبعوث الأمم المتحدة، حركة (حماس) بوضع حد للمسيرات و"أعمال الشغب" على الحدود.

وأكدت إسرائيل أنها لن تتردد في خوض حملة عسكرية على الرغم من التوقيت واقتراب موعد الانتخابات، مشددةً في رسالتها على أن الانتخابات لن تقيدها عن أي تحرك عسكري.

كما شددت إسرائيل في رسالتها على أنها يمكن أن تتخذ قرارات صعبة حتى أثناء الانتخابات، وأنها لا تخشى الحرب.