جنرال في سلاح الجو الفنزويلي يعلن خروجه على سلطة مادورو "الديكتاتورية"

كراكاس - "القدس" دوت كوم - أعلن جنرال في سلاح الجو الفنزويلي اليوم السبت أنه لم يعد يعترف بالسلطة "الديكتاتورية" للرئيس نيكولاس مادورو ويؤيد خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة، وذلك في شريط فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسارعت القوات الجوية الى نشر صورة للجنرال المذكور على (تويتر) مشطوبة بالاحمر وتحمل كلمة "خائن".

وقال الجنرال فرانشيسكو يانيز الذي قدم نفسه على أنه مدير التخطيط الاستراتيجي في سلاح الجو "أبلغكم بانني لم أعد أعترف بسلطة نيكولاس مادورو الديكتاتورية وأعترف بالنائب خوان غوايدو رئيسا لفنزويلا".

وبدأ الالاف يتظاهرون اليوم السبت في كراكاس، البعض للمطالبة بتنحي الرئيس نيكولاس مادورو لمصلحة خوان غوايدو الذي اعلن نفسه رئيسا بالوكالة، والبعض الاخر إحياء للذكرى العشرين للثورة البوليفارية ولتكرار دعمهم لمادورو.

وأضاف الجنرال الذي كان يرتدي بزته العسكرية وظهر من مكان لم يحدد أن "الانتقال نحو الديموقراطية وشيك"، مؤكدا أن "الاستمرار في اصدار أوامر للقوات المسلحة بمواصلة قمع شعبنا، يعني استمرار الوفيات من الجوع والامراض".

وقال أنه أبلغ من قبل "رفاق ديموقراطيين" من المجموعة الجوية الرئاسية المسؤولة عن تنقلات الرئيس أن مادورو "يبقي طائرتين جاهزتين" بشكل دائم.

وهو أول عسكري بهذا المستوى ينضم علنا الى غوايدو فيما يراهن مادورو على دعم القوات المسلحة من أجل البقاء في السلطة. وحتى الان قام بذلك فقط ملحق عسكري في الولايات المتحدة برتبة كولونيل.

وندد قائد قوات الدفاع الجوية الجنرال خوان تيكسيرا بـ "السلوك الاجرامي" ليانيز، "الذي خان قسم الولاء لوطنه وللمؤسسة ولقائدنا نيكولاس مادورو".