علماء يحذورن من اختفاء البحر الميت في غضون عقود

فلسطين - "القدس" دوت كوم - سُمي البحر الميت بهذا الاسم لعدم وجود أشكال حياتية فيه بسبب ارتفاع نسبة ملوحته التي تزيد عن 30%، وهي عشرة أضعاف تركيز الملوحة في البحار والمحيطات.

ويرى العلماء أنه في حال ما استمر وضع البحر الميت على حاله، فإنه سيختفي في العام 2050. وفي هذا الصدد يقول الدكتور أوفير كاتز من المركز الإسرائيلي لعلوم البحر الميت: "إذا استمر سحب المياه العذبة من الطبيعة، من بحر الجليل (بحيرة طبريا) أو من نهر الفرات، على سبيل المثال، فسوف ندمر البيئة المحلية في نهاية المطاف".

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

Dead Sea in Israel

ويجدر بالذكر أن الأهمية التاريخية والسياحية لمنطقة حوض البحر الميت ترجع إلى البحر نفسه وإلى شواطئه، حيث توجد بعض المعالم الأثرية والدينية الهامة في المنطقة بالإضافة إلى التشكيلات الملحية الطبيعية، والمناخ السائد فيه، فكلها جعلت من البحر الميت نقطة جذب سياحية عالمية، وخصوصًا فيما يتعلق بالسياحة العلاجية.