ترامب يتجه نحو إعلان "حالة الطوارىء" لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك

واشنطن - "القدس" دوت كوم - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة أنه قد يعلن قريبا "حالة الطوارىء" للإلتفاف على الكونغرس وبناء الجدار على الحدود مع المكسيك.

وقال ترامب خلال حديث مع صحافيين في البيت الأبيض بعد اجتماع حول الاتجار بالبشر "أعتقد أن ثمة فرصا كبيرة بأن نضطر للقيام بذلك".

وقد يعلن ترامب عن ذلك خلال خطابه حول حالة الإتحاد مساء الثلاثاء القادم أمام الكونغرس المجتمع بكامل أعضائه ، حيث ألمح إلى أن الأمر قد يكون على هذا النحو. وقال "اصغوا جيدا إلى الخطاب".

وعن خشيته من أن ترفع شكوى فورا ضد هذا القرار؟. قال ترامب "لدينا قواعد قانونية صلبة جدا".

ولإنهاء أطول إغلاق في تاريخ الولايات المتحدة رضخ ترامب نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي أمام خصومه السياسيين وقبل تمويل مؤقتا من دون تخصيص أموال للجدار.

لكن هذا الإجراء مؤقت وينتهي في 15 شباط (فبراير) الجاري. وحتى ذلك التاريخ على الجمهوريين - الذين يسيطرون على مجلس الشيوخ - والديموقراطيين في الكونغرس إيجاد تسوية دائمة للموازنة. وتتعثر المباحثات مجددا حول تمويل الجدار الذي يعارضه الديموقراطيون بشدة.

وأعاد ترامب تأكيد قناعته مجددا بأن المباحثات في الكونغرس لا جدوى منها، واتهم خصومه بحسابات سياسية خسيسة على حساب الأمن القومي.

وقال "نراوح مكاننا مع الديموقراطيين. يريدون أن يجعلوا من هذا النقاش ذريعة للحملة (الرئاسية في 2020) لكن لا أعتقد أن ذلك ينطبق على السياسة".

وأكدت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي أمس الخميس أنه "لن يخصص أي مبلغ" للجدار في قانون التمويل الذي سينبثق عن المفاوضات الجارية.