بيلوسي : ترامب يخاطر بحدوث سباق تسلح وتقويض الأمن والاستقرار الدوليين بالانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية

واشنطن - "القدس" دوت كوم - اتهمت نانسي بيلوسي، زعيمة الديموقراطيين في الكونغرس الأميركي، اليوم الجمعة، البيت الأبيض بالمخاطرة بوقوع سباق تسلح بالانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية مع روسيا.

وقالت بيلوسي، رئيسة مجلس النواب، "إن إدارة ترامب تخاطر بحدوث سباق تسلح وتقويض الأمن والاستقرار الدوليين"، كما أدانت أيضا "عدم التزام روسيا السافر".

ودعت بيلوسي حكومة ترامب إلى العمل مع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) للمضي قدماً في استخدام فترة تهدئة مدتها ستة أشهر في محاولة لاستنقاذ المعاهدة و" تجنب دفع الولايات المتحدة إلى منافسة خطيرة في مجال التسلح".

وفي السياق ذاته، طالبت بولندا بنقل صواريخ نووية أميركية إلى الأراضي الأوروبية عقب إعلان الولايات المتحدة إلغاء اتفاقيتها الهامة مع الاتحاد السوفييتي السابق بشأن حظر القوى النووية المتوسطة المدى .

وقال وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش لمجلة (دير شبيغل) الإخبارية الألمانية : "من مصلحتنا الأوروبية أن تتمركز قوات أميركية وصواريخ نووية على أرض قارتنا".

وكانت الإدارة الأميركية أعلنت رسميا في واشنطن خروجها من معاهدة حظر إنتاج القوى النووية المتوسطة المدى.

ويتهم الأمريكيون وحلف شمال الأطلسي (ناتو) الروس بأنهم انتهكوا الاتفاقية المبرمة منذ ثلاثين عاما بإنتاج صواريخ "9 إم 729" (التي تحمل رمزا شفريا لدى حلف الناتو هو "إس إس سي-8").

ولم يستبعد تشابوتوفيتش أن تتمركز صواريخ الناتو النووية في بولندا يوما ما، مضيفا بالقول: "إلا أن ذلك سيرتبط بكيفية سلوك روسيا مستقبلا، وما إذا كانت ستواصل سياستها العدوانية أم لا. ثم إنه لابد أن يقرر حلف الناتو ذلك كمجموعة".

وأوضح الوزير البولندي أن روسيا لا تفهم إلا لغة القوة.