تأكيد ترشيح وزير الدفاع لخلافة الرئيس الموريتاني

نواكشوط - "القدس" دوت كوم - أكد رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا سيدي محمد ولد محم، ترشيح محمد ولد الغزواني لرئاسة الجمهورية عن الأغلبية الموالية للرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز في انتخابات حزيران (يونيو) المقبل.

وقال ولد محم وهو أيضا وزير للثقافة في الحكومة لنواب الأغلبية خلال لقاء انتهى اليوم الجمعة "مرشحنا في الأغلبية ومرشح رئيس الجمهورية الوحيد الذي نقف خلفه هو وزير الدفاع محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني".

وأوضح أن هذا المرشح يمثل "استمراراً للنظام الحالي".

وأضاف ولد محم: "أعتقد جازماً أنه خيار جد موفق ويعكس التقدير الكبير الذي يكنه رئيس الجمهورية لشخص المرشح وتكنه له الأغلبية لما يتميز به من خصال وما يتميز به من معرفة تامة بالملفات باعتباره كان حاضراً في كافة الملفات الأمنية والسياسية، خلال الفترة الماضية كلها، وهو ركيزة أساسية من ركائز النظام".

وقال "مع توحدنا ووقوفنا يدا واحدة خلف هذا الخيار، سنضمن نجاحه ونضمن استمرارية نظامنا لفترات وفترات أخرى قادمة، نرجو أن تطول بحول الله".

وتجري في موريتانيا انتخابات رئاسية لا يشارك فيها الرئيس الحالي في نهاية فترته الرئاسية الثانية؛ حيث رفض تعديل الدستور للبقاء في السلطة رغم مساعي نواب أكثريته الموالية له تعديل المواد لمنحه فرصة الترشح لفترة جديدة.