الاستخبارات الأمريكية: إيران لا تعمل على تطوير قنبلة نووية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- أكد دان كوتس، مدير الاستخبارات الأمريكية، أن إيران لا تعكف وفق المعلومات المتوفرة لديه على تطوير قنبلة نووية.

وقال كوتس ضمن المعلومات التي أدلى اليوم الثلاثاء بها أمام جلسة استماع للجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكي "لا نعتقد بأن إيران تقوم في الوقت الحالي بأنشطة أساسية نرى أنها ضرورية لصناعة سلاح نووي".

وبذلك يعارض مدير الاستخبارات الأمريكية رئيسه دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو، وهما يعتبران المعلومات التي تؤكد أن إيران لم تتوقف أبدا عن السعي لصناعة قنبلة نووية، معلومات صادقة.

وكانت هذه المعلومات جزءا من الأساس الذي اعتمد عليه ترامب في قراره إنهاء إشراك الولايات المتحدة في الاتفاق النووي مع إيران.

غير أن كوتس أكد في الوقت ذاته صحة تقديرات الحكومة الأمريكية فيما يتعلق بأن إيران تشارك في ألاعيب، من بينها دعم الحوثيين و"المتطرفين" الشيعة في العراق.

ورغم إنهاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دور بلاده في الاتفاق النووي مع إيران، إلا أن الدول الأخرى الموقعة عليه، وهي ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين، تسعى لإنقاذ الاتفاق، خاصة وأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد أكدت أن طهران لا تزال ملتزمة بتعهداتها وفقا للاتفاق.

يشار إلى أن إسرائيل تتهم إيران منذ فترة طويلة بإخفاء نتائج أبحاث واسعة عن صناعة قنبلة نووية تحسبا لإمكانية استخدامها مستقبلا.