الاحتلال يغلق 7 آلاف دونم وقفية في العوجا بأريحا

أريحا- "القدس" دوت كوم- خالد عمار- اصدر جيش الاحتلال الاسرائيلي امراً عسكرياً باغلاق سبعة آلاف دونم من الاراضي الوقفية في منطقة العوجا في اريحا وذلك بحجج أمنية.

واوضح محافظ اريحا والاغوار جهاد ابو العسل ان الاحتلال الاسرائيلي اصدر أوامر بإغلاق ومصادرة 7000 دونم واعتبارها منطقة عسكرية في محاولة لعرقلة كل اشكال التنمية والحياة الفلسطينية .

وقال ابو العسل، ان ممارسات واعتداءات الاحتلال لن تنال من صمود وبقاء الشعب الفلسطيني ومواصلة مسيرة بناء الدولة الفلسطينية المنشودة .

واكد خلال استقباله وزير الاوقاف يوسف دعيس، بحضور عايد مرار مدير عام الدائرة القانونية في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وخالد حمد مدير عام الشؤون العامة بالمحافظة والدكتور وائل نظيف مدير عام الاوقاف بالمحافظة، وخلوصي السعدي عن هيئة الشؤون المدينة، ان الشعب الفلسطيني متمسك بارضه وان مصادرة الاراضي واغلاقها من الاحتلال لن تخلق حقاً او نتشيء التزاماً، وسيواصل شعبنا مسيرة البناء نحو تطلعاته في الاستقلال التام .

وقال "كل الاجراءات الاحتلالية في الاغوار باطلة ولن تثني المواطن عن الصمود ومقاومة كل تلك الممارسات" ، مشدداً على ضرورة تضافر الجهود والتكاتف من الجميع سواء الجانب الرسمي او الاهلي والشعبي لمقاومة كل تلك الانتهاكات.

واوضح وزير الاوقاف يوسف ادعيس ان الاراضي التي صدرت اوامر احتلالية باغلاقها، تابعة للأوقاف الاسلامية، وان سلطات الاحتلال ومستوطنيها يمارسون هجمة مسعورة على الاراضي والقرى والبلدات الفلسطينية ازدادت وتيرتها في ظل الادارة الامريكية الحالية التي نقلت سفارتها الى مدينة القدس المحتلة .

وأكد دعيس على ان وزارة الاوقاف تسعى بكل السبل القانونية لحماية الارض وتخصيص اراضي وقفية بمبالغ رمزية لتشجيع الاستثمار وتثبيت المزارعين والمواطنين فوق هذه الاراضي لحمايتها من الاستيطان والمصادرة .

واشار عايد مرار مدير عام الدائرة القانونية في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الى ان الهيئة ستلجأ الى الطرق القانونية في التصدي لانتهاكات الاحتلال والمستوطنين، وبخاصة فيما يتعلق بالاراضي المصادرة، داعياً الى اهمية تكامل الادوار الشعبية والمقاومة السلمية مع الجانب السياسي والتحرك القانوني والثبات على الارض.

وتحدث الدكتور وائل نظيف وخالد حمد عن التحركات والجهود الجارية على مختلف المستويات لإفشال مخططات الاحتلال لابتلاع وتهويد الاراضي في الاغوار، وضرورة العمل الجماعي والقانوني، الى جانب استثمار هذه الاراضي وزراعتها وتشجيع مشاريع الاسكان لحمايتها واطلاق الحوافز لجذب الاستثمار فيها.

واشار الى ازدياد اصدار الاوامر العسكرية بالإخلاء والهدم واغلاق المناطق والمراعي لفترات مختلفة بحجة التدريبات العسكرية والضرورات الأمنية، واصدار أمر عسكري "مؤقت" بإغلاق 7000 دونم من اراض الاوقاف الاسلامية في بلدة العوجا الواقعة على مسافة عشرة كيلو مترات الى الشمال من اريحا.