822 ألف دولار خسائر المزارعين بغزة خلال المنخفض الجوي الأخير

غزة- "القدس" دوت كوم- قدرت وزارة الزراعة في قطاع غزة، اليوم الأحد، خسائر المزارعين خلال المنخفض الجوي الأخير بنحو 822 ألف دولار.

وأوضح وكيل الوزارة إبراهيم القدرة، في مؤتمر صحفي له بغزة، أنه تم تشكيل لجنة طوارئ لحصر الأضرار التي وزعت ما بين 733 ألف دولار للأضرار في القطاع النباتي، ونحو 90 ألف دولار في القطاع الحيواني.

وأشار إلى أن موسم الأمطار مبشر للغاية، وأن متوسط هطول الأمطار بلغ 197 ملمترا في كافة محافظات القطاع.

واعتبر أن غزة لا زالت تتبوأ مكانة مهمة في القطاع الزراعي، وتصدر الخضروات للضفة الغربية والأسواق العربية والأوروبية، وذلك رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة والاعتداءات المستمرة من قبل الاحتلال. لافتا إلى أن حجم التصدير وصل عام 2017 إلى 34 ألف طن بقيمة 34 مليون دولار، بينما بلغ حجم الصادرات في عام 2018 40 ألف طن بقيمة 40 مليون دولار.

وقال "إن عام 2019، سيكون عاما لدعم المزارع الفلسطيني وحماية المستهلك".

ولفت إلى ارتفاع أسعار البندورة خلال الفترة الماضية يعد طبيعيا في هذه الفترة من السنة بسبب انخفاض الإنتاج بفعل انخفاض دراجات الحرارة، بالإضافة إلى تصدير جزء من الإنتاج للخارج. مبينا أن المساحة المزروعة المقدرة بـ 8 آلاف دونم، تنتج 80 ألف طن وتحقق الاكتفاء الذاتي.

وبين القدرة أن الوزارة فتحت باب الاستيراد أمام التجار لإدخال الحمضيات "سهلة التقشير" بدءًا من فبراير/ شباط المقبل، لتلبية احتياجات المواطنين، وسد العجز الحاصل في الأسواق الغزية.

وأشار إلى أن وزارته تستعد لاستقبال موسم البطيخ، وتلافي أي خسائر كبيرة من خلال زراعة المنتج بشكل مناسب.

ولفت إلى أن الإدارة العامة للخدمات البيطرية بوزارته أتلفت نحو 30 رأس بقر غير صالحة للاستهلاك بسبب مخالفتها لشروط الاستيراد والشروط الصحية.