حفل تخريج للمعلمين المهنيين الملتحقين بدورة تدريب المدربين

الخليل- "القدس" دوت كوم- احتفل في الخليل اليوم الخميس بتخريج المعلمين المهنيين الجدد والملتحقين بدورة تدريب المدربين التي استمرت مدة 14 يوما بالتعاون بين وزارتي التربية والتعليم العالي والعمل، بتمويل من التعاون الألماني GIZ وشركة GFA الألمانية.

وحضر حفل التخريج كل من مدير التربية والتعليم العالي عاطف الجمل، وهاني البطاط مدير المشروع ، وبيرند ريتشارد من التعاون الألماني للتنمية، ومدراء المدارس المهنية.

واكد مدير التربية والتعليم العالي عاطف الجمل على الخطوات التي تتخذها وزارة التربية والتعليم العالي من أجل فتح الأفاق لالتحاق الطلبة بالتعليم المهني والتقني، وذلك استنادا لدراسات محلية تشير الى احتياجات السوق المحلي من خريجي التعليم المهني والتقني.

واشار الى فلسفة الوزارة في إيجاد فرص للخريجين الجدد في العمل من ناحية وسد حاجة السوق من الفنيين والمتخصصين من ناحية أخرى موضحا أهمية الدورة التدريبية في اكساب المعلمين الجدد الإطار النظري والعلمي الناظم لمهنة التعليم، وفي اكسابهم خبرات علمية وعملية هامّة، بما يخدم رفع كفاءة وفاعلية عمل المعلم ومهاراته.

واوضح البطاط أهمية هذه الدورة في جسر الفجوة ما بين مخرجات التعليم الجامعي في فلسطين ومتطلبات التعليم المهني، داعياً المعلمين الجدد الى استثمار مخرجات الدورة وكم المعارف والخبرات والمهارات في حياتهم المهنية.

وبين المدرب بيرند ريتشارد من التعاون الألماني للتنمية أن هذا البرنامج يستهدف ثلاث شرائج مختلفة من المجتمع وهي: الراغبين في الالتحاق بالتعليم المهني والتقني في فترة ما قبل الانخراط الفعلي، والمعلمين المهنيين الجدد ، ومسؤولي الشركات في القطاع الخاص، مبيناً أن هذا العمل جاء ليخدم شريحة أكبر من المعلمين المستفيدين من الدورة حالياً بإكسابهم المهارات والخبرات اللازمة التي تؤهلهم في تدريب معلمين مهنيين جدد، وبالتالي فإن فعالية البرنامج غير منتهية.