مطالبات للرئيس بالإيعاز للجهات المعنية بحل أزمة المرور الخانقة بمنطقة مخيم قلنديا

رام الله - "القدس" دوت كوم - تشهد منطقة مخيم قلنديا وأحياء كفر عقب وسميراميس وشارع المطار، أزمة مرورية يوميّة خانقة، تتسبب بالكثير من الحوادث التي يذهب ضحيتها أبرياء، وتُسبب إزعاجًا وقلقًا للسكان، تحديدًا بعد أن أصبحت السيارات الخاصة والعمومية تمر من أمام منازلهم.

ويقول الأهالي في هذه المناطق إنّ هذه الأزمة لا يمكن حلّها دون إيعاز للجهات المعنية في مؤسسات السلطة الوطنية الفسطينية، وفي مقدمة هذه المؤسسات الحكم المحلي والمواصلات ومحافظة القدس، مطالبين الرئيس عباس بالتدخل العاجل لإيجاد حل جذري لهذه القضي.

ويقترح السكّان إيجاد طريق إضافيّ يساعد على التخفيف بشكل كبير من أزمة المرور الخانقة التي يشهدها شارع رام الله - القدس المارّ من وسط مخيم قلنديا، على أن يمر هذا الشارع من خلف منطقة كفر عقب والمخيم، مرورًا بالكسارات، علمًا أنّ طول الشارع المقترح يبلغ 6 كيلومترات، مشيرين إلى وجود دراسة مقدّمة من قبل وزارة شؤون القدس بهذا الخصوص إلى مجلس الوزراء.

وتجدر الإشارة إلى أنّ عدد سكان مناطق مخيم قلنديا وكفر عقب وسمير اميس وشارع المطار يصل إلى 200 ألف نسمة، وهي من أكثر المناطق اكتظاظًا بالسكان على مستوى الضفة الغربية، وتشهد ازدحامًا مروريًا يوميًا ويزداد حدة في فصل الصيف، حيث باتت شوارع المخيم الداخلية الضيّقة أصلًا، مسرحًا للسيارات الخاصة والعمومية، الأمر الذي يقلق السكان ويزعجهم ويهدد حياة أبنائهم.