بولندا تبقي قنصلها في اوسلو متحدية النروج

اوسلو- "القدس" دوت كوم- أعلنت السفارة البولندية في أوسلو الأربعاء أن وارسو ستبقي في منصبه قنصلها في النروج حتى انتهاء ولايته، متحدية بذلك السلطات النروجية التي تريد أن يتم إستدعاؤه بسبب "سلوكه غير المقبول".

وكان البلد الاسكندينافي أعلن الإثنين أنه طلب استدعاء القنصل سلافومير كوفالسكي لأن "سلوكه لا يتماشى مع منصبه الدبلوماسي" دون مزيد من التفاصيل.

والأربعاء قالت السكرتيرة الأولى في السفارة البولندية مالغورزاتا شيشوكا، إن وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش "قرر أن القنصل سلافومير كوفالسكي سيبقى في منصبه حتى نهاية ولايته في حزيران/يونيو 2019".

وأضافت في بريد إلكتروني لفرانس برس "في نظر الوزارة الأسباب التي قدمتها السلطات النروجية لا أساس لها".

من جهتها، جددت الخارجية النروجية موقفها.

وقالت المتحدثة آن هافارسداتر لوندي لفرانس برس "نأمل في أن تستجيب السلطات البولندية لطلبنا إستدعاء القنصل".

ويؤخذ على كوفالسكي بأنه تصرف أكثر من مرة "بشكل عنيف ومهدد" مع موظفين نروجيين ومنعهم من القيام بعملهم وتجاهل تعليمات الشرطة.

وأضافت المتحدثة أن السفير البولندي استدعي في 16 كانون الثاني/يناير إلى الوزارة لإبلاغه الطلب النروجي الذي نقل في اليوم نفسه لوارسو.

وتابعت أن ملف القنصل المعتمد منذ 2013 بحث "مرارا" مع السلطات البولندية في السنوات الأخيرة.

بحسب الإعلام النروجي، فان كوفالسكي متورط في ملفات أولاد أخذوا من أسرهم بسبب سوء المعاملة.

وتواجه الخدمات الإجتماعية النروجية في النروج والخارج انتقادات لعدم التساهل في هذا الخصوص وهذه القرارات غالبا ما تتخذ بحق أسر أجنبية.

الأربعاء أشادت السلطات البولندية بعمل كوفالسكي "للحفاظ على مصالح الأسر البولندية".